L'actualité où vous êtes

jhi

ابتداء من 2019 تغييرات منتظرة في تعيينات السلك الديبلوماسي

A La Une/Tunisie

مع اقتراب الحركة السنوية للسلك الدبلوماسي ، أفادت مصادر مطلعة بوزارة الشؤون الخارجية أن الوزير السيد خميس الجهيناوي قرر، بعد استشارة موسعة انطلقت منذ عدة أشهر شملت الهياكل النقابية وأعضاء السلك الدبلوماسي والأسلاك الإدارية والتقنية بوزارة الشؤون الخارجية، إعطاء مهلة بسنتين، أي ابتداء من الحركة الدبلوماسية لصائفة 2019، للبدء في تنفيذ تطبيق النظام الجديد لمدة التعيين بالسفارات والقنصليات التونسية بالخارج، من 5 سنوات إلى 4 سنوات، وتخفيض مدة العمل بالإدارة المركزية للوزارة من 3 سنوات إلى سنتين، مما سيمكن من إدخال أكثر مرونة ونجاعة في العمل الدبلوماسي والقنصلي.

وحسب نفس المصادر، فقد لاقى هذا القرار إستحسان الهياكل النقابية بالوزارة و عدد واسع من أبناء الوزارة ، باعتبار أن تأجيل القرار بسنتين سيمكن الموظفين المعينين حاليا بالخارج من الإستعداد في وقت كاف لترتيب أوضاعهم المهنية والعائلية قبل عودتهم النهائية إلى تونس.

وأوضحت نفس المصادر أن هذا القرار يأتي في سياق الإصلاحات الهيكلية الكبرى التي كان قد أعلن عنها وزير الشؤون الخارجية في عدة مناسبات رسمية وتصريحات صحفية، والتي شملت اعتماد مشروع هيكل تنظيمي جديد مناسب لحاجيات الوزارة والجالية التونسية بالخارج إلى جانب الإنتهاء من صياغة مشاريع أوامر لأنظمة أساسية جديدة للسلك الدبلوماسي والأسلاك الإدارية والتقنية سيتم في الأسابيع القادمة إرسالها إلى مصالح رئاسة الحكومة.

كما يُنتظر أن يتم قبل موفى السنة الحالية، أخذ موافقة المصالح المختصة برئاسة الحكومة لفتح مناظرات خارجية لإنتداب قرابة 50 دبلوماسي شاب، لتقوية هياكل وزارة الشؤون الخارجية وإعطاء الآليات اللازمة للدبلوماسية لتحقيق الأهداف الوطنية المنشودة وتحسين الإحاطة بالجالية التونسية بالخارج.

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق