L'actualité où vous êtes

الجمالي ينفي ما نسب اليه حول ليبيا

A La Une/Tunisie

أكد مبعوث جامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي بأنه لم يدل بأي تصريحات صحفية منذ 3 أسابيع واصفاً التصريحات التي نقلتها وكالة أنباء الشرق الاوسط بشأن تحدثه عن الوضع الأمني في ليبيا ووصفه للعاصمة طرابلس بمستنقع للميليشيات بالفارغة والمفتعلة وغير الحقيقية وبأنه سيكون سعيداً دائماً في حال إستعادة طرابلس وبقية المدن الليبية أمنها بصفة تدريجية.

الجمالي أوضح بمداخلته الهاتفية خلال برنامج مع الحدث الذي أذيع أمس الأربعاء عبر قناة الرائد بأن ما قاله البعض عن تبنيه موقفاً من مخرجات الحوار السياسي والوفاق ورؤية متناقضة مع قرارات مجلس الأمن والقمة العربية الأخيرة وقوله بأن الإتفاق السياسي هو إجتهاد يمثل إجتهادات من الصحفيين وبأنه لن يرد عليها وعلى الترهات وسيترك المعلقين ليعلقوا.

وبشأن موقفه مما حدث في مدينة بنغازي من تمثيل بالجثث أشار الجمالي إلى قيام الإدارة في المدينة والجيش بإستنكار ما حدث وفتح تحقيق في الموضوع حيث تبدو هذه الأعمال فردية وتعد تجاوزات شخصية من بعض الأشخاص وغير ممنهجة ولم تتم وفقاً لقرارات رسمية متمنياً في ذات الوقت وحدة التراب الليبي شرقاً وغرباً وعودة السلام والحياة الطبيعية للمواطن ليتنعم بحياته شأنه شأن الشعوب الأخرى وليقوم بدوره الطليعي في المنطقة.

وشدد الجمالي على هدفه كمبعوث لجامعة الدول العربية إلى ليبيا وهو التوسط لتقريب وجهات النظر والعمل على قيام مجلس النواب ومجلس الدولة بتعيين ممثليهم في هيئة الحوار والبدء في تضمين بعض نقاط الخلاف والإتفاق عليها حيث لا دخل له في مضمون الحوار لأن الليبيين هم أصحاب الكلمة الأولى والأخيرة وليس أي طرف آخر سواء كان أميركي أو عربي أو أوروبي أو روسي ليس له الحق في فرض أو تبني أي رأي.

 

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق