(foreign bank tunisie ex-UTB) حسين المولهي على رأس بنك تونس الخارجي

Non classé

علم موقع تونيزي تيليغراف ان مجلس ادارة بنك تونس الخارجي (foreign bank tunisie ex-UTB) قام الاسبوع الماضي بالموافقة على تعيين السيد حسين المولهي على رأس  البنك  في  انتظار موقف  الهيئة الفرنسية المتخصصة acpr

ويخلف المولهي السيدة حياة الكبير النائبة السابقة بنداء تونس التي لم يمض على تعيينها سوى سنة واحدة

 

فالسيد المولهي غادر البنك التونسي الكويتي بعد ان تقدم باستقالته   يتسلم هذه المهمة في وقت يعاني فيه بنك تونس الخارجي من عدة مصاعب تنظيمية وهيكلية

ففي سنة 2013 خضع بنك تونس الخارجي   لعمليات تدقيق من السلطات التعديلية المالية الفرنسية والتي كشفت عدة خروقات في التسيير انجرت عنها خطية مالية ناهزت 700 ألف يورو نتيجة غياب الشفافيّة وتأخّر التصريح بالمعاملات المالية لدى المصالح الفرنسيّة المختصّة،

والاكثر من هذا كله فان بنك تونس الخارجي الذي يعاني من تراكم مديونيته التي تجاوزت نصف رأس ماله   بسبب سوء التخطيط والانتدابات العشوائية  من بينها انتداب خبير يتنقل اسبوعيا الى باريس للمكوث هناك لمدة ثلاثة أيام مقابل 13 الف دينار شهريا .

ووفقا لوثيقة نشرها موقع نواة في جوان 2016  صادرة عن مجلس وزاري خصص للنظر في وضعية البنك  » أقرّ المسؤولون عن القطاع المالي أنّ بنك تونس الخارجي وصل إلى وضعيّة حرجة، لم يتمكن إثرها على الاستمرار لولا القروض الممنوحة من البنوك التونسيّة لضمان توفير السيولة اللازمة للمعاملات. حيث تفاقمت خسائر البنك التشغيليّة نتيجة عجز الناتج البنكي الصافي عن تغطية أعباء الاستغلال. ومن جهة أخرى، كشفت التقارير الموردة في الوثيقة المذكورة انخفاض قيمة الموارد المعبّأة ب36% أي ما يناهز 43 مليون أورو في مقابل تفاقم حجم القروض المصفاة ب19 مليون أورو. »