election

تزايد الدعوات لاجراء انتخابات تشريعية سابقة لاوانها

Analyses/Tunisie

انظم حزب الاتحاد الشعبي الجمهورية الى مجموعة المنادين باجراءات انتخابات تشريعية سابقة لاوانها

و دعا الحزب في بيان له رئيس الجمهورية  « إلى حل مجلس النواب بما يسمح بإعادة الأمل لدى الشعب في أغلبية جديدة تنتخب على أساس برامجها ولا كما حصل سابقا بفعل مغالطات إعلامية وأصوات وقع شراؤها    »

وعلل الحزب دعوته بما اعتبره اعتراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد بفشله فيمواجهة الوضع المتوتر الذي تعيشه البلاد

وكان منجي الرحوي النائب عن الجبهة الشعبية بمجلس نواب الشعب ساند هو الاخر دعوات باجراء انتخابات سابقة لاوانها مؤكدا ان حكومة الوفاق الوطني التي  تقودها حركة نداء تونس وحزب النهضة فقدت أسباب وجودها

وقال الرحوي خلال مشاركته اليوم الاثنين في برنامج ميدي شو باذاعة موزاييك  » « حزب النداء الذي فاز بالحكم  عجز  عن الحكم  بمفرده فتحالف مع الحزب الثاني النهضة  خوفا منه  ، لكنّ الحزب الثاني يرغب في افتكاك السلطة في الانتخابات القادمة … وبالتالي لا وجود لعلاقة مصلحة وطنية بين الحزبين بل علاقة تحين الفرص للانقضاض على السلطة ».
وقال الرحوي ان مثل هذه العلاقة  »  لا يمكن أنن تخلق حكما سويّا، على حدّ تعبيره. »
معتبرا  أنّ الإئتلاف الحكومي  الحالي « حربوشة انتهىى  مفعولها »

وكان الرئيس السابق المنصف المرزوقي اول من دعا الى اجراء انتخابات سابق لاوانها

اذ أكد في جانفي 2016 في حوار خاص على فرانس 24   أن حكومة الحبيب الصيد  لا مستقبل لها . وأكد المرزوقي  على ظرورة إعادة تنظيم المشهد السياسي وتشكيل حكومة وحدة وطنية قوية من خلال انتخابات تشريعية مبكّرة إن لزم الأمر. مضيفا أن تونس في خطر وفي وضع صعب جدا ما يتطلب حوارا وطنيا من جديد لأن مبدأ الحوار هو الذي أنقذ البلاد وأعاد الثقة والأمل للشعب ..  »

من جهته دعا سليم الرياحي رئيس الحزب الوطني الحر في ديسمبر الماضي  رئيس الجمهورية الى تقديم استقالته  والإسراع في تنظيم انتخابات تشريعيّة ورئاسية سابقة لأوانها.