فيون يقول إن أولوية سياسته الخارجية « تدمير الدولة الإسلامية »

A La Une/International

قال المرشح المحافظ بانتخابات الرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون اليوم الجمعة إن المعركة ضد « النهج الشمولي الإسلامي » يبنغي أن تكون الأولوية بالنسبة لرئيس فرنسا القادم وإنه سيسعى « لتدمير » تنظيم الدولة الإسلامية.
كان فيون يتحدث للصحفيين عقب هجوم الليلة الماضية الذي قتل فيه ضابط شرطة وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه.
وقال فيون الذي يتأخر في استطلاعات الرأي وراء منافسيه الوسطي إيمانويل ماكرون واليمينية المتطرفة مارين لوبان « هذه المعركة من أجل حرية وأمن الفرنسيين يجب أن تكون لها الأولوية عند الحكومة القادمة. سيتطلب هذا عزما صلبا وعقلا هادئا. » وأضاف « الإسلام المتطرف يتحدى قيمنا وقوة شخصيتنا. » ومضى فيون، الذي تقوم حملته على برنامج أمني متشدد، يقول نحن في حرب.. ولا بديل آخر .. فإما نحن وإما هم. » وأضاف أن أولوية سياسته الخارجية ستكون « تدمير الدولة الإسلامية ».