haraka

حزب اسلامي يستعد للانظام للحكومة الجزائرية القادمة

A La Une/International

تستعد حركة مجتمع السلم، الحزب الإسلامي التي تحصل على 33 مقعدا في الإنتحابات التشريعية الاخيرة، والتي أجربت في 44 ماي الماضي، إلى دخول الحكومة الجديد والتي ستتشكل في الأيام القادمة. وتمكنت حركة مجتمع السلم من الحصول على المركز الثالث في الإنتخابات خلف كل من حزب جبهة التحرير الوطني، وحزب التجمع الوطني الديمقراطي.
وأكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، تلقيه دعوة مباشرة من الوزير الأول عبد المالك سلال للمشاركة في الحكومة الجديدة، وهذا بطلب من رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة.
وقال مقري في تصريح نشره على صفحته الرسمة على الفايسبوك: « التقيت قبل دقائق بالوزير الأول عبد المالك سلال بعدما تم الاتصال بنا بوساطة قبل يومين لأتأكد من صدقية طلب دخولنا الحكومة فتأكد ذلك منه شخصيا، كما أكد بأن هذا هو طلب رئيس الجمهورية ».
وكان رد مقري على الوزير الأول، بأن هذا القرار يتخذه مجلس الشورى الوطني الذي سينعقد بعد قرار المجلس الدستوري بشأن الطعون. للعلم أن هذا الحزب لم يشارك في الحكومة التي تم تداولها في الدورة البرلمانية القديمة بين 2012 إلى 2017.