manser

عدنان منصر المسار الديموقراطي مهدد فعلا

A La Une/Tunisie

في تعليقه على خطاب رئيس الجمهورية أمس قال عدنان منصر القيادي في حزب حراك تونس الارداة  » اذا كان رئيس الجمهورية يعتبر في خطابه أن المؤسسات القائمة تمثل المشهد السياسي الحقيقي، وأن بإمكان المجلس أن يمرر قانون المصالح، فلماذا يتخوف من « المسيرات الهزيلة » للمعارضة؟ تهديد حرية التعبير والتظاهر بقانون الطوارئ وقانون الإرهاب خطوة تصعيدية ستزيد من تعميق الأزمة. خطاب قديم وطريقة تفكير عقيمة تعبر عن عجز شامل عن فهم ما يحدث في تونس منذ ست سنوات… خطاب « بكل حزم » فأل سيء لرئيس الجمهورية ولكل المنظومة الحاكمة »

منصر أكد أن الخطاب هو خطاب أزمة  وخطاب انغلاق. « يفترض أن يتزامن الاقرار بالأزمة وتحميل المسؤولية عنها لمن هم خارج السلطة بحد أدنى من الانفتاح، ولكن عوضا عن ذلك فإن الخطاب جاء غارقا في الانغلاق داخل منطق « المؤسسات المنتخبة » والتوازنات الحالية، رغم الاقرار بعجزها عن حل الازمة. التلويح بمنع المظاهرات وبتكليف الجيش بحماية « مواقع الانتاج » درجة اضافية في مسار الانغلاق ستزيد من تعميق الازمة. فعلا المسار الديمقراطي مهدد أكثر من أي وقت مضى… »