L'actualité où vous êtes

اختيار السينما التونسية لافتتاح تظاهرة نصف شهر المخرجين

A La Une/Culture/La Revue Medias/Tunisie

أعلن مدير تظاهرة « نصف شهر المخرجين »، ادوارد فانتروب، عن اختيار السينما التونسية لافتتاح هذه التظاهرة التي تلتئم ضمن فعاليات مهرجان كان السينمائي، خلال السنة القادمة (2018)، وذلك من خلال عرض 4 أفلام تونسية سيتم انتاجها في إطار برنامج « تونس فاكتوري ».

جاء ذلك خلال ندوة صحفية احتضنها الجناح التونسي بالقرية الدولية للأفلام وحضرها، بالخصوص، مدير عام مركز السينما والصورة، فتحي الخراط، والمنتجة التونسية، درة بوشوشة، وحبيب عطية، منتج الشريط التونسي »على كف عفريت » المترشح في مسابقة « نظرة ما » خلال الدورة الـ70 لمهرجان كان السينمائي.

وذكرت المنتجة التونسية، درة بوشوشة، في تصريح لـ(وات)، أن تظاهرة « نصف شهر المخرجين »، تعد إحدى أهم فقرات مهرجان كان، وتعنى باختيار أفلام سينمائية من قبل جمعية « مخرجين سينمائيين » لعرضها ضمن فعاليات مهرجان كان، وذلك للتعريف بها وفتح آفاق مستقبلية أمامها.

واعتبرت درة بوشوشة أن اختيار السينما التونسية لافتتاح هذه التظاهرة في العام المقبل يعود، وفق تقديرها، « للحركية التي باتت تشهدها الساحة السينمائية التونسية في السنوات الأخيرة، وهي فرصة هامة أمام المخرجين التونسيين لعرض أعمالهم والترويج لها دوليا ».

ومن جهتها، أوضحت صاحبة فكرة « مصنع الأفلام » (فاكتوري)، دومينيك فيلينسكي، أن تصوير الأشرطة السينمائية الأربعة التي سيتم عرضها في إطار تظاهرة « نصف شهر المخرجين » سينطلق في بداية سنة 2018 تحت عنوان « تونس فاكتوري ».

وقالت إن  » تونس فاكتوري » تعد فرصة لتشجيع المخرجين التونسيين، ومناسبة لعرض أفلامهم الروائية ضمن السوق التي ستقام خلال مهرجان كان السينمائي في دورته الواحدة والسبعين.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج « فاكتوري » رشح لبنان لافتتاح تظاهرة « نصف شهر المخرجين » خلال الدورة الحالية لمهرجان كان، واختار قبل ذلك جنوب افريقيا خلال سنة 2016 وتشيلي في 2015 والدول الاسكندينافية في 2014.

وات

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق