Go to Appearance > Menu to set "Primary Menu"

L'actualité où vous êtes

الاخوان

صحيفة سعودية قناة الجزيرة بوق الاخوان

in A La Une/International by

قالت صحيفة عكاظ السعودية إن استمرار أبواق الإعلام القطرية في التحريض على دول مجلس التعاون يفنّد كل ادعاءات الحكومة القطرية بسعيها إلى الوحدة الخليجية.

وأشارت الصحيفة إلى أن حملة التحريضية الأخيرة على البحرين تبرهن أن « الصحافة القطرية ليست إلا مطية لأجندات إخوانية وإيرانية ».

واصلت صحيفة « عكاظ » السعودية، في نسختيها الورقية والإلكترونية، متابعة الأزمة التي افتعلتها قطر، وتصريحات أميرها تميم بن حمد آل ثاني التي تفت في العضد الخليجي والعمل المشترك.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها عن المراقب السياسي والمهتم في شؤون جماعة الإخوان المسلمين في الخليج الدكتور خالد القاسمي قوله إن تصريحات أمير قطر « غير مستغربة »، من دولة تريد بنا شرا ولها تاريخ طويل في محاولة شق الصف الخليجي، واحتضان الأيديولوجيات المتطرفة، والتغريد خارج السرب.

وأكد القاسمي أن قطر منذ « ما يدعى بالربيع العربي وهي تتدخل في شؤون الغير، بدعم الجماعات الإسلامية المتطرفة كجماعة الإخوان المسلمين »، مشددا على أنها « ليست السابقة الأولى لقطر كونها حاولت زعزعة الأمن في مملكة البحرين سابقا، بدعم عناصر بحرينية معارضة ».

وحمل تقرير عكاظ تساؤلا حول ما إذا كانت قطر تريد شرا بالبيت الخليجي؟ وقدمت الصحيفة إجابة على السؤال من خلال أحاديث أجرتها مع عدد من مصادرها؛ ولم تكن الإجابة مفاجئة؛ « خليجيون يؤكدون أن الدوحة لا تتوانى في شق صف البيت الخليجي ».

وقال التقرير إن « الإعلام القطري ليس إلا بوقاً لأجندات خارجية تسعى إلى مس أمن البيت الخليجي، من خلال وسائله الإعلامية التحريضية، كقناة الجزيرة، إضافة إلى الصحف المدعومة وغيرها من المواقع المستأجرة ».

وأشار التقرير إلى أن استمرار التحريض على دول مجلس التعاون يفنّد كل ادعاءات الحكومة القطرية بأنها تسعى إلى الوحدة الخليجية.

وقال عضو مجلس الشورى السعودي الدكتور محمد آل زلفة للصحيفة، إننا في منطقة الخليج نسعى للتصدي للإرهابيين وتدخلات إيران، ما أثار المشكلات في منطقتنا، لكنها لا تزال تناصر من يناصب الخليج العداء، سواء أكانت إيران أو أذرعها في دول الجوار، مضيفاً أنه « يجب على دول الخليج الاستمرار في محاربة الإرهاب، ووضع الحد لها، ومن يدعمها، وحتى إن كانت دولة قطر، إذ إنها وقعت في مأزق، وتخوض مغامرة لن يحمد عقباها ».

وقال آل زلفة، بحسب عكاظ، إن « قطر استأجرت مرتزقة لشن حملات على دول الخليج، إذ جمعتهم إما أيديولوجياً أو مالياً، في سبيل التبرير لأفعالها المشينة »، لافتاً إلى أن حملاتها الإعلانية، يساندها المال، عملت على « خلق فتن في شؤون المنطقة، إذ أمست مطية لإيران وجماعة الإخوان الإرهابية ».

Latest from A La Une

Go to Top