النمسا تؤسس مركزا جديدا لمكافحة التطرف

A La Une/International

أعلنت الهيئة الرسمية المخولة من قبل حكومة النمسا برعاية شؤون المسلمين، أمس الثلاثاء، عن إنشاء مركز جديد متخصص في مكافحة ظاهرة التطرف ومساعدة الأفراد الذين وقعوا في شرك التطرف على التخلص من الأفكار المتشددة، كجزء من استراتيجية الهيئة. وأشارت الهيئة، في بيان لها، إلى وجود تعاون وثيق وتنسيق مباشر مع حكومة النمسا والوزارات المعنية في مجال مكافحة ظاهرة التطرف، موضحة أنه تم تجهيز المركز الجديد بفريق عمل يضم خبراء ومتخصصين في جميع المجالات ذات الصلة تشمل الطب النفسي، علماء الدين، علوم السياسة، أئمة المساجد، ومدربين متخصصين في أنشطة رياضية متنوعة. وكشفت الهيئة عن طبيعة التدابير والأنشطة التي سوف تعتمد عليها في مكافحة النزعات والأفكار المتطرفة بالنمسا، مؤكدة أن البدائل المتعددة تشمل عقد الندوات والمحاضرات والجلسات الحوارية، إلى جانب تقديم الإستشارات وتنظيم الدورات التأهيلية والتدريبية لجميع الكيانات العامة والخاصة، فضلا عن تنظيم جلسات نقاش فردية وجماعية للشباب الذين سقطوا في دوامة الأفكار المتطرفة لمساعدتهم على التخلص من الفكر المتطرف.