اقتحام وخلع مكتب الناطقة الرسمية باسم حراك المواطنين

A La Une/Tunisie

جاء في بيان صادر عن حزب حراك تونس الارادة اليوم أن الحزب فوجئ  مساء الأمس بتعرض مكتب  الناطقة الرسمية باسم حزب الحراك والمحامية لدى التعقيب الاستاذة لمياء الخميري للخلع والاقتحام للمرة الثانية في ظرف أسابيع معدودة دون سرقة الاغراض ذات القيمة من المكتب.

و جاء في البيان  » أن هذه العملية الاجرامية تحمل نفس خصائص العملية السابقة التي لم تسفر التحقيقات الأمنية بخصوصها عن أية نتائج او اجراءات لحماية المكتب وصاحبته، فانه من المرجح أن يكون الفاعل واحد، وأن تكون دوافعه سياسية تخويفية استفزازية. »

ونظرا لخطورة هذا العمل الاجرامي المتكرر يقول البيان  » فاننا نحمل المسؤولية لوزارة الداخلية لايلاء هذه القضية الاهمية التي تستحق ولتسريع ابحاث الشرطة الفنية من اجل كشف الفاعلين. كما ندعوها لتحمل مسؤوليتها في ضمان سلامة السيدة الخميري، التي لن تزيدها هذه التهديدات ومحاولات الارهاب سوى تمسكا بالقيم والثوابت. »