علي لعريض نداء تونس هو من يتحمل لوحده نتائج فترة حكمه

A La Une/Tunisie

رد علي لعريض نائب رئيس حركة النهضة على اعلان حركة نداء تونس وقف التنسيق مع حزبهم بان هذا القرار يتعلق  بالمستقبل وبداية للدخول في الزمن الانتخابي وهو موجه للأنصار والأعضاء

وقال لعريض اليوم في حوار اذاعي ان موضوع الشراكة في الحكم بين احزاب سياسية ومنظمات كبرى دعت له حركة النهضة  وزكاه رئيس الجمهورية تجسد في وثيقة قرطاج وهذا ما يجمعنا  عبر حكومة الوحدة الوطنية ولا شيئ اخر يجمعنا بالأطراف الأخرى

وما اعلن عنه حزب نداء تونس لا معنى له وان التوافق مازال قائما ولم ار أي مؤشر لنهايته  وان البلاد وما تعيشه الان محتاجة لهذه الشراكة

من جهة أخرى قال لعريض ان نداء تونس الذي يحكم البلاد هو من يتحمل لوحده نتائج  فترة حكمه

وكان نداء تونس أصدر أول أمس بيانا أكد   أنّ حركة النهضة هي منافس وليست شريكا سياسيا ولا تجمعهما الا وثيقة قرطاج شأنها شأن بقية الاحزاب السياسية.

وأكّد كل من رئيس كتلة الحزب سفيان طوبال والمكلف  بالشؤون السياسية برهان  بسيس انّ الحركة ستدخل الانتخابات البلدية بقائماتها المفتوحة  وستدافع عن المشروع الوطني العصري المدني في منافسة رئيسية لمشروع حركة النهضة.