منظمة العفو الدولية تستبق تقرير الطبيب الشرعي وتعلن ان خميس اليفرني مات دهسا

A La Une/Tunisie

استبقت منظمة العفو الدولية تقرير الطبيب الشرعي لتعلن بالاعتماد على شهود عيان ان وفاة المواطن خمسي اليفرني يوم الاثنين الفارط خلال إحدى المظاهرات بمعتمدية  طبربة  وقالت المنظمة  في بيان نشرته اليوم على موقعها الرسمي « إن شهود عيان أكدوا لها إن المواطن توفي بعد أن دهسته سيارة شرطة مرتين مشيرة إلى أن وزارة الداخلية التونسية ذكرت في بلاغ  أنه تعرض للاختناق حتى الموت بسبب الغاز المسيل للدموع و أنه كان يعاني من مرض ضيق التنفس المزمن.

وأضافت أن “عائلة خمسي اليفرني نفت أنه كان يعاني من مرض مزمن، وانها اعلمت المنظمة بانه لم يكن لديه أي سجل طبي في المستشفى مثلما تدعي وزارة الداخلية “.

وأكدت المنظمة في نفس البيان ان استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق المتحجين او استعمال القوة من قبل الشرطة يتطلبان منها تقديم المساعدة والمساعدات الطبية إلى أي شخص تعرض للإصابة أو تضرر بأسرع وقت ممكن.

واختتمت تصريحات هبة مرايف التي رافقت البيان : “يجب على السلطات التونسية أن تشرع فوراً في إجراء تحقيقات شاملة ومستقلة في وفاة خمسي اليفرني، بما في ذلك نشر نتائج تشريح الجثة بشكل شفاف وواف ” وتابعت “وإذا ثبت أن أي عون من أعوان تنفيذ القانون مسؤول جنائيا عن وفاته، فيجب تقديمه الى العدالة”.

وينتظر ان تصدر النيابة العمومية  في وقت لاحق نتائج تقرير الطبيب الشرعي لتوضيح اسباب وفاة المرحوم خمسي  اليفرني