الصحبي بن فرج يحذر المافيا ستتحرك بأكثر نجاعة في الفترة المقبلة

A La Une/Tunisie

توقع النائب عن كتلة الحرة الصحبي بن فرج ان يشهد شهر مارس القادم تحركات احتجاجية جديدة ستكون عفوية ومنظمة بسبب الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

وقال بن فرج ان الحكومة نجحت في السيطرة على الأوضاع ونجحت الى حد في السيطرة على الوضع  »  لقد انتصرت الدولة على موجة التخريب الهمجية، بفظل برودة أعصاب الحكومة في تصريف الاحتقان وحنكة الامن في التعامل مع الازمة وخاصة نتيجة وعي المواطن ومقاطعته لحملة التخريبولكن……ستواجه الحكومة بداية من الأسابيع القليلة القادمة موجة الاحتجاج العفوي والحقيقي وربما المنظم والمؤطر سياسيًّا لان المفاعيل السلبية والعملية لقانون المالية وللازمة الاقتصادية ستبدأ تدريجيا في البروز لتبلغ أوجها في أواخر مارس

من جهة أخرى يقول بن فرج  ان المفايات ستطور في ادوات تحركاتها بعد ان فشلت خلال هذه الازمة  » وبعد فشلها في موجة اوائل جانفي ، ستطور مافيات الفساد والتهريب أساليبها وآليات عملها، وستحاول استثمار الغضب الشعبي والاحتجاج القادم على انهيار القدرة الشرائية إضافة الى ما تراكم من احتقان وإحساس عام بانسداد الآفاق، لأن معركتها مع الحكومة معركة حياة او موت  » 

لذلك يقول النائب بن فرج « على أعضاء الحكومة ان ينتبهوا: لقد تجاوزنا ازمة صعبة ولكننا مقدمون حتما على جولات أهم وغير مضمونة النتائج  « السياسة تفترض حسن قراءة المشهد، والاعتبار من الاحداث واستباق الأزمات ، والايام القادمة ستكون الأفضل على الإطلاق لاتخاذ قرارات ذكية جريئة وفعَّالة لامتصاص قوّة دفع الازمة القادمة واستباقها »