L'actualité où vous êtes

قذاف الدم قطر تعمل على ادخال دواعش العراق الى ليبيا

A La Une/International

إتهم المنسق السابق للعلاقات الليبية المصرية أحمد قذاف الدم، قطر والدول المتحالفة معها، بتمويل الصراع الليبي، وتأجيج الفتنة بين المكونات الشعبية، في وقت تم ضبط شحنات أسلحة كانت متجهة إلى الميليشيات مؤخرا، عبر بعض الدول في المنطقة.

ونقلت صحيفة « الوطن » السعودية عن  قذاف الدم، قوله أن « نظام الحمدين سهّل دخول عناصر داعشية من العراق إلى ليبيا، لإكمال مسلسل الدمار، داعيا المملكة إلى جمع الفرقاء الليبيين، وإنهاء حالة الانقسام التي يعيشونها طوال السنوات الماضية ».

وأضاف قذّاف الدّم في تصريحاته للصحيفة السعوديّة أن « الأوضاع في الداخل الليبي لا تسر أعداء ليبيا قبل أصدقائها، وأصبح الوضع مأساويا بسبب تدخلات خارجية لها أياد في الداخل الليبي تعمل على زعزعة الاستقرار بشكل فاضح »

مؤكّدا أن « ليبيا تعج بالفوضى على الرغم من وجود اتفاق بين الليبيين في تغليب مصلحة البلد، ولكن هناك أطراف خارجية تدير الصراع ولا ترغب في إنهائه لمصالح تخصها جعلت من أرض ليبيا مكانا لحرب غير مباشرة، وذلك عبر تزويد الميليشيات بالسلاح والمال لضرب الليبيين فيما بينهم، وتم ضبط شحنات أسلحة متجهة لهذه الميليشيات عبر بعض الدول في المنطقة » .

وكشف قذاف الدم عن دور كبير لقطر بمشاركة أعوانها، في محاولة لاستمرار الصراع في ليبيا، مشيرا إلى وجود دور إيطالي لا يزال ينظر إلى ليبيا كمستعمرة، وهو ما أسهم في تعقيد الأمور. وفق ما نقلت الصحيفة .

مشيرا إلى أن « قطر وأعوانها ما زالوا يراهنون على «الربيع الأسود» في دول المنطقة، بدعم من استخبارات غربية، وهم كلهم يعملون ضمن إطار تفتيت ليبيا، وأصبحوا حاليا متورطين، ولا حل لديهم إلا في الاستمرار في مشروعهم، بسبب أنهم لا يستطيعون الانسحاب، مؤكدا أنهم قاموا بتسهيل دخول عناصر لداعش من العراق لدخول ليبيا وإكمال مسلسل الدمار » وفق تعبيره .

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق