شكري بلعيد

زهير حمدي لا توجود أية نية لكشف حقيقة اغتيال شكري بلعيد

A La Une/Tunisie

قال اليوم ل »الصباح نيوز » الامين العام للتيار الشعبي زهير حمدي ان الجواب حول الكشف عن حقيقة اغتيال الشهيد شكري بلعيد تبقى دائما تقليدية وهي ان الحقيقة لم تكشف بعد. 
وقال محدثنا: »ان مسار كشف الحقيقة معطل دائما ونحن نحاول القيام بالضغط من اجل رفع اليد عن القضاء »
واضاف ان القضاء مطالب باثبات استقلاليته لان هناك العديد من الاجراءات التي يجب ان يقوم بها والى حد الان لم يستجيبوا لمطالب الدفاع وهي اولا توجيه الاتهام الى طرف سياسي مسؤول عن الاغتيال وهم وزراء الحكومة والداخلية في تلك الفترة الذين يجب ان يتحملوا على الاقل المسؤولية السياسية عن عملية الاغتيال، ولكن القضاء مكتفي اليوم بتوجيه الاتهام الى الجناة فقط ويتهرب من توجيه الاتهام الى الوزراء المعنين وهو نتيجة توافقات سياسية بين أطراف سياسية .
وشدد زهير حمدي على ان قيادات الجبهة ستبقى مستمرة في ممارسة كل اشكال الضغط من اجل الكشف عن الحقيقة .
وختم زهير حمدي بالقول انه في ظل المعطيات السياسية الحالية نرى انه لا وجود لاي نية لكشف الحقيقة بل ان هناك إصرار على طمسها