بينهم ثلاثة موريطانيين القضاء الجزائري يصدر حكما باعدام 12 ارهابيا

A La Une/International

قضت محكمة الجنايات الابتدائية لدى مجلس قضاء قسنطينة، أمس الأحد، بعقوبة الإعدام في حق 12 متهما بتأسيس الجماعة الإرهابية لما يعرف بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب والانخراط تحت إمرة الإرهابي عبد المالك درودكال.
وأدانت المحكمة سبعة متهمين جزائريين هم «ح.خ»، «ش.ج»، «أ.أ»، «ب.م»، «ب.ن»، «خ.م» و»د.م» إلى جانب ثلاثة موريتانيين هم «إ.م»، «ع.أ» و»م.ي» بتهمة تأسيس وتسيير جماعة إرهابية بغرض بث الرعب في أوساط السكان وحيازة واستعمال أسلحة ممنوعة وذخائر ومتفجرات ومواد تدخل في صناعة المتفجرات دون رخصة من السلطات المختصة، كما أدانت متهمين آخرين وهما «ح.ع» و»ب.ج»بتهمة تأسيس وتسيير جماعة إرهابية بغرض بث الرعب في أوساط السكان وحيازة واستعمال أسلحة ممنوعة وذخائر ومتفجرات ومواد تدخل في صناعة المتفجرات دون رخصة من السلطات المختصة والاختطاف لأجل تسديد فدية.
وقبل ذلك التمس ممثل الحق العام إدانة المتهمين 12 الحاضرين في جلسة المحاكمة بجنايات تأسيس وتسيير جماعة إرهابية بغرض بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو انعدام الأمن من خلال الاعتداء المعنوي والجسدي على الأشخاص وتعريض حياتهم وحريتهم وأمنهم للخطر والمس بممتلكاتهم، وحيازة واستعمال أسلحة ممنوعة وذخائر ومتفجرات ومواد تدخل في صناعة المتفجرات دون رخصة من السلطة المختصة، والقتل العمدي مع سبق الإصرار والاختطاف لأجل تسديد فدية، مع التماس تسليط عقوبة السجن المؤبد في «د.م» فيما طالب بتسليط عقوبة الإعدام في حق باقي المتهمين، ويتعلق الأمر بـ «إ.م» و»ع.أ» و»م.ي» موريتاني الجنسية، إلى جانب المتهمين الجزائريين الباقين وهم «ح.ع»، «ح.خ»، «ش.ج»، «أ.أ»، «ب.ج»، «خ،م»، «ب.ن»، «ق.م»، كما شكك ممثل النيابة في تصريحات المتهمين المتمحورة في تسليمهم لأنفسهم موضحا أن الأمر تم بالإكراه، وذلك بفعل الحصار الذي فرضته مصالح الجيش على معاقلهم في الجبال، وإلا لما قاموا بهذه المبادرة