في تقرير حديث للبنك المركزي الواردات تبتلع الصادرات

A La Une/Economie/Tunisie

كشف   البنك المركزي، في تقرير له   حول « المبادلات التجارية التونسية لسنة  2017 والذي نشره امس ان  العجز التجاري  وصل الى مستوى قياسي لم يصل اليه من قبل   (-15.6 مليار دينار ، اتساع 2.991 مليون دينار أو 23.7٪ مقارنة بعام 2016. ) .

كما سجلت زيادة الواردات بمعدل يتجاوز الصادرات بنسبة + 19.8٪ + 18.1٪. على التوالي) مما يؤدي إلى انخفاض معدل التغطية بنسبة نقطة مئوية واحدة إلى 68.8٪ .

التدهور الحاد في ميزان الطاقة الذي تفاقم   من سنة إلى أخرى  ليصل إلى 2.7 مليار دينار إلى أكثر من -4 مليار دينار فيما يتعلق بالتراجع  في موارد الطاقة (-10.7٪)  ، الزيادة في الطلب على الطاقة الأولية (+ 5٪)  وارتفاع أسعار النفط العالمية .

كما عرفت  صيانة عجز الميزان التجاري  زيادة ملحوظة في مشتريات الأغذية (+ 22.1٪)  الغذاء على مستوى عال (-1355 مليون دولار) ، استمرار أداء قطاعات النسيج والملابس والجلود (+ 16.3٪) ، الصناعات الطاقة الميكانيكية والكهربائية (+ 20.4٪) والصناعات التحويلية الأخرى (+ 15.1٪)   تحسن  الطلب الأجنبي وخاصة  من الاتحاد الأوروبي.

انخفاض المبيعات في قطاع التعدين والفوسفاط والمشتقات (-1.5٪) رغم الانتعاش الكبير في الربع الأخير من السنة (+ 41.2٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2016 .

وخلال الأسبوع المنقضي اقر المحافظ أن الأرقام اليوم في تونس مخيفة جدا فعجز ميزان الدفوعات بلغ مستوى خطيرا بأكثر من 10 % من الناتج المحلي الإجمالي بعد أن كان في 2010 في حدود 3 %، كما أصبح هناك عجز هيكلي للميزان التجاري وتونس أصبحت في وضعية المتداين لأجل تغطية هذا العجز، هذا بالإضافة إلى العجز في الميزانية.

 

 

 

 

 

 

Commerce_Exterieur_20171231_fr