نور الدين الطبوبي من صفاقس وثيقة قرطاج 2 ستحدد مصير حكومة الشاهد

A La Une/Tunisie

جدد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل صباح اليوم خلال تجمع عمالي بمدينة صفاقس تأكيده على أن الاتحاد لن يكون شاهد زور، مضيفا أن وثيقة قرطاج 2، التى تنكب لجنة مختصة على تأثيثها، ستحدد مستقبل الفريق الحكومي الذي سيواصل الفترة النيابية القادمة.

ونظم ا لاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس اليوم الاحد 15 أفريل 2018، تجمعا عماليا بحضور  نور الدين الطبوبي دفاعا عن حقوق الطبقة الشغيلة وتصديا لما تعتبره إصرار الحكومة على تطبيق إملاءات صندوق النقد الدولي وعدم الالتزام بالاتفاقات المبرمة مع الاتحاد.
الشعار الموحد لهذا التحرك النقابي هو « نحب بلادي وما نبيعش بلادي »ويلخص مطالب ملحة لاتحاد الشغل اهمها إيفاء الحكومة اتفاقياتها والتزاماتها للنقابات بما يراعي المقدرة الشرائية للمواطن.
كما يطالب النقابيون بالمسارعة بادخال نفس جديد على عمل الحكومة و تجنب خوصصة المؤسسات العمومية التي اشار اليها رئيس الحكومة يوسف الشاهد في مناسبات عديدة وبالتالي ايقافُ نزيف القروض والحدُ من الارتهان الى املاءات صندوق النقد الدولي.