حمّة الهمامي الحملة الإنتخابية للجبهة تتعرضّ إلى « عراقيل وتجاوزات خطيرة »

A La Une/Politique/Tunisie

قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمّة الهمامي إن الحملة الإنتخابية للجبهة تتعرضّ ومنذ انطلاقها إلى عدّة عراقيل من قبل بعض الهيئات الفرعيّة واصفا هذه المسألة ب »الخطيرة ومهدّدة للعملية الإنتخابية » . 
وأوضح في ندوة صحفية اليوم الإثنين أن هذه العراقيل واجهت الجبهة الشعبية بعدة مناطق على غرارتونس والقصرين وسوسة وقفصة وتمثّلت أساسا في رفض قبول دفاتر الدعم من جهة ورفض بعض العبارات الواردة بالبيان الانتخابي للجبهة على غرار « المحسوبية والرشوة  » و »فشل الائتلاف الحاكم » و »شهداء » من جهة أخرى مبينا أن ما تم رفضه لدى بعض الهيئات قبلت به هيئات أخرى.
وبيّن حمة الهمامي أنّ ما ذكرته الجبهة في بيانها لا يتضمن خرقا للقانون الإنتخابي ولا يسيء للخصوم ولن تحذف ما اوردته من عبارات رافضا تلقي الإملاءات في الغرض ومنتقدا القول إنه يساهم في تشويه صورة تونس بالخارج.
واضاف إن الجبهة « لن ترضخ للشروط السياسية ولن تسمح بالتلاعب بالحملة الإنتخابية من قبل بعض الأطراف المتحزّبة وستواصل توزيع بيانها الإنتخابي » واصفا ما تتعرض له الجبهة ب »التجاوزات الخطيرة التي تهدّد كافة القوى الديمقراطية والأحزاب والقائمات المستقلة » .واشار في هذا الشان الى ان ممارسات بعض الهيئات الفرعية تشبه ممارسات وزارة داخلية بن علي.
وفي هدا الصدد أوضح ان الجبهة تعتبر أن هيئة الإنتخابات لا تقوم بواجبها باعتبارها مطالبة باحترام مبدأ الحياد والمساواة وتكافؤ الفرص بين كافة المترشحين.