تونس جدل بسبب مرسوم غلق المقاهي خلال رمضان

A La Une/Tunisie

انتقد أكاديميون قرار وزير الداخلية تفعيل مرسوم غلق المقاهي خلال  رمضان في تونس، ما أثار جدلا قديما متجدّدا في مواقع التواصل الاجتماعي بين رافض له ومرحّب به.

وكانت النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة نداء تونس صابرين القوبنطيني هاجمت وزير الداخلية لطفي براهم على خلفية تفعيله « مرسوم غلق المقاهي » بنهار رمضان، معتبرة ذلك مخالفة صريحة لبنود الدستور.

وقالت القوبنطيني بمنشور لها في فيسبوك: « إن الوزير يعتبر نفسه وصيا على معتقدات المواطنين وعلى صومهم، بالإضافة إلى أنّه لا يعرف معنى حرّية الضمير في الدستور »، لافتة إلى أنّ الوزارة تعتبر أنّه من واجبها حماية المقدسات والتصدّي للمفطرين.

وتابعت: « المشكلة ليست في حركة النهضة ولكن فيمن تعتقدون أنّهم حداثيون وهم محافظون أكثر منها »، مضيفة أنّها « ترجو ألا يكون الوزير من مناصري إقامة الحدّ على الكفار الفاسقين الذين لا يصومون رمضان »، وفق تعبيرها.

وعبّر رئيس حزب « الزيتونة » والرئيس السابق لجمعية الوسطية للتوعية والإصلاح (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) عادل العلمي عن ترحيبه بقرار وزير الداخلية، معتبرا أنّ الضابط الشرعي يقضي بعدم جواز فتح المقاهي والمطاعم بنهار رمضان مطلقا.