المواجهة أصبحت معلنة بين جميع أطرافها قرطاج2 في مهب الريح

A La Une/Analyses/Tunisie

شهد مساء أمس الخميس حالة من التجاذب المعلن بين مختلف أطراف وثيقة قرطاج 2 مما يؤشر بأن الدعوات لاعادة احيائها من جديد أصبحت تواجه صعوبات حقيقية والتنافر بلغ حدودا يصعب ردمه بسهولة سواء في علاقة الاتحاد العام التونسي للشغل بحركة النهضة أو بحكومة الشاهد من جهة من جهة أخرى بدأ فتيل الأزمة يشتعل بين حلفاء الأمس والشركاء الرئيسيين في حكومة الشاهد

ويبدو ان القطيعة أصبحت نهائية بين زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي والمدير التنفيذي لحركة نداء تونس بسبب التلاسن الذي حدث عشية سقوط البند رقم 64 من وثيقة قرطاج 2

وبالأمس أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي الخميس على استقلالية اتحاد الشغل في قراره سواء كان داخل الموقّعين على وثيقة قرطاج أو خارجها وهي مواقف مبدئية لا يمكن المساومة عليها، وفق قوله.

ولفت بالمناسبة إلى أنّ الاتّحاد لن يتخلى عن دوره الوطني لإنقاذ البلاد من الأزمة بكل الطرق والوسائل قائلا ‘ لسنا أسرى بأي صيغة من الصيغ’.

وأبرز أن مشاركة الاتحاد في فترة سابقة في وثيقة قرطاج كان نابعا من حرص الاتحاد على إيجاد مقاربة وطنية في حدودها الدنيا بهدف حلحلة الأوضاع، متابعا أن المؤشرات والإحصائيات والأرقام وكل التصنيفات الدولية والمحلية تؤكد فشل الحكومة التونسية على الإيفاء بوثيقة قرطاج 1، حسب تقديره.

كما بين الشفي أن التجاذبات السياسية والحزبية والحسابات الانتخابية  2019 بدأت تُخيّم بشكل واضح على جزء هام من مكونات الوثيقة و هو ما أدى إلى الأزمة التي تعيشها البلاد في علاقة باستحقاقات المرحلة القادمة، وفق قوله.

وفي رده على الأطراف التي اعتبرت أن الحكومة غير قادرة على الإصلاح لان لها خطوط حمراء من الاتحاد أكد الشفي’ ان الخطوط الحمراء كانت ستظل قائمة لأنها تجسيد للمصلحة الوطنية’، حسب تعبيره.

ونفى الشفي في تصريح نقلته عنه اذاعة موزاييك  تردد الأمين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي على أي مقر من المقرات الحزبية سواء كان ذلك بمونبليزير أو غيرها، وفق تعبيره.

وتابع الشفي ‘ الإتحاد تحت الوطن وفوق الأحزاب وسيظل كذلك  لأنه بوصلة التونسيين والتونسيات وقد أثبتت الأزمات والمحن التي مرت بها البلاد أن الاتحاد ظل شامخا كنخيل الجريد بعنفوانه وأنفته وكرامته التي تعكس كرامة التونسيين والتونسيات. ‘

وختم الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي حديثه قائلا ‘ الإتحاد  بعيد كل البعد عن تلقي النصائح أو التعليمات من هذه الجهة أو تلك بل العكس صحيح .

وتابع ‘ان الاتحاد بصدد تقييم ومراقبة التطورات الحاصلة على الساحة السياسية و أنه سيعود إلى الهيئة الإدارية للقيام بتقييم شامل.

بدوره استنكر رئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال في تدوينة نشرها على فيسبوك ما قاله القيادي في حركة النهضة محمد بن سالم في تصريح لإحدى الإذاعات الخاصة، معتبرا أنه تقمص دور الواعظ وقدم للندائيين دروسا في الوطنية.

وقال طوبال إن أبناء نداء تونس ليسوا في حاجة إلى دروس في التضحية ، متابعا ‘ نداء تونس حزب يجمع كل الفئات والتوجهات وليس حزبا عقائديا يسير بعقلية القطيع..’

من جهة أخرى بدأت بوادر الانقسام تطل برأسها داخل حركة نداء تونس بعد أن طالبت النائبة عن الحركة زهرة ادريس

بطرد حافظ قائد السبسي من الحركة التي افقدها حيويتها  واشعاعها في عهده وخسرت أكثر من مليون ناخب

وبالأمس كشف لزهر العكرمي وهو واحد من أبرز مؤسسي حركة نداء تونس قبل ان يعلق عضويته عن وجود تحرّكات وإتّصالات داخل مؤسسي حزب نداء تونس لإرجاع الحزب إلى من صوّت له في إنتخابات 2014 والذي أضاعهم المدير التنفيذي للحزب حافظ قايد السبسي، بحسب تقديره.