كأس العالم مشجعون مغاربة ومصريون وأتراك يهاجمون رئيس هيئة الرياضة السعودية

A La Une/International

لم يتأخر رد الجماهير المغربية كثيراً على الدور الذي لعبته المملكة العربية السعودية في حشد الدعم وتأليب دول المنطقة لحرمان المغرب من تنظيم كأس العالم 2026؛ إذ هاجم مشجعون مغاربة غاضبون بروسيا رئيس هيأة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، عندما كان يحتفلُ في شوارع موسكو منتشياً بفوز الملف الأمريكي المشترك.

ونقلت وسائل إعلام روسية أن جماهير مغربية ومصرية وتركية ردت الصاع صاعين إلى رئيس هيئة الرياضة السعودية مساء الأربعاء بعد انتهاء التصويت على مونديال 2026؛ إذ أظهرت مقاطع فيديو انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي مشجعين مغاربة يطلقون وابلاً من الشتائم تجاه المسؤول السعودي، وقاموا بحركات مشينة ضده.

وهتف مشجعون مغاربة وأنصار النادي الأهلي المصري بصوت واحد: « السعودية خونة »، في إشارة إلى تصويت الأخيرة لصالح الملف المشترك (الولايات المتحدة، المكسيك، كندا) على حساب الملف المغربي.

وتفادياً للإحراج أمام أعين وسائل الإعلام الدولية التي تُتابع عن كثب انطلاق كأس العالم 2018، قال مراسل قناة « روسيا اليوم » إن رد فعل آل الشيخ كان ذكيا وحكيما؛ إذ توجه صوب المشجعين المغاربة والتقط صورا معهم، لينجح في امتصاص غضبهم وامتعاضهم منه.

غير أن تواصل الاحتجاجات الغاضبة ضده لفترة طويلة دفعت الشرطة الروسية إلى التدخل بشكل عاجل لحماية آل الشيخ داخل سيارة الأمن التي كانت متوقفة بعين المكان.

وقال المسؤول السعودي إن ما تعرض له من قبل المشجعين المغاربة « يُعتبر عادياً »، وأرفق هذا التعليق على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي بفيديو الهجوم عليه.

واندلعت حرب بلا هوادة على موقع التواصل الاجتماعي « تويتر » بين مغاربة وسعوديين مباشرة بعد هذا الحادث؛ إذ رد الحساب الرسمي لنادي الهلال السعودي على الإهانة التي تعرض لها آل الشيخ، وأرفق مقطع الفيديو بتعليق جاء فيه: « المغاربة يتطاولون على تركي آل الشيخ بعد ما خسروا تنظيم كأس العالم وكأننا الوحيدون الذين لم يصوتوا لهم ».

وخصص رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم، كارلوس كورديرو، كلمة شكر خاصة إلى الملك سلمان، وولي عهده محمد بن سلمان، ورئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، بعد دعمهم للملف الأمريكي المشترك.

يُذكر أن سبع دول عربية صوّتت لصالح الملف المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، لاحتضان نهائيات كأس العالم 2026، وهي السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت والعراق والأردن ولبنان.