لطفي براهم يتحدث عن نيكولا بو وعن زيارته الى السعودية

A La Une/Tunisie

أ

كد لطفي براهم وزير الداخلية السابق ان خلافه الوحيد مع رئيس الحكومة هو فني وقانوني

وقال براهم في تصريح لاذاعة  موزاييك انه لم يسمع في اخر لحظة بعملية تغيير عدد من الاطارات

و حول المزاعم المتعلقة بتورطه في التخطيط لعملية انقلاب بالتعاون مع الاستخبارات الاماراتية والتي ادت لابعاده من الوزارة قال براهم انا اتهم عددا من المدونين بالعمل على اشاعتها وقد شرعوا في محاولات لارباك عمل المؤسستين الأمنية والعسكرية بعد سلسلة من النجاحات في الحرب على الارهاب

وحول الغرسلي قال براهم ان وزير الداخلية لا يقبض على احد

وهناك قرارات قضائية تتعلق بالجلب ليس الا

وفي رده على دعوة محمد بن سالم للمطالبة باقالته قال انه يجب توجيه السؤال الى المعني بالامر مؤكدا بانه الوزير الذي تعرض للمسائلة داخل لجنة الأمن والدفاع  اكثر من غيره

وقال ان رئيس الجمهورية اوصاني ان اكون محايدا في التعامل مع جميع الأحزاب وهو ما التزمت به

وحول نيكولا بو وما كتبه حول قضية الانقلاب  قال لطفي براهم ان هذا الاخير حل بتونس قبل شهر  والتقى عددا من الاعلاميين والمدونين  قبل ان يعود ادراجه

وقال ما كتبه بو تداولته العديد من المدونات قبل نحو سنتين

التي تعمل على تشويه المؤسستين الامنية والعسكرية

وأضاف براهم ان اخر زيارة لي الى جربة كانت الى جربة بمناسبة الغريبة وقال ان يوم 29 ماي الذي تحدث عنه بو فقد كنت يومها اشارك حفل افطار مع لجنة الأمن والدفاع .

وقال لم ار ولم اعرف اي مسؤول اماراتي ولا يتم في تونس مقابلة اي اجنبي او اي سفير يتم عبر وزارة الخارجية وبحضور اطار منها

وحول زيارته للملكة قال انه كان مرفوقا بوفد كامل واجبنا على هذه الزيارة في البرلمان

وقال ذهبت للسعودية لمواصلة التباحث في مشاريع سابقة ومن بينها بناء مستشفى لقوات الأمن الداخلي

براهم قال ان زيارته تمت بالتنسيق مع رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة  وان لقاءاته بالمسؤولين السعوديين كانت جميعها في حضور السفير .

وقال براهم انه رفع قضية ضد قناة الجزيرة ونيكولا بو داخليا وخارجيا .