هكذا يساهم رياض الموخر في تنشيط الفضاءات السياحية والقضاء على البطالة

A La Une/Tunisie

مع انطلاق الموسم السياحي وفي اطار مساهمة وزارته في تنشيطه وتمكين السياح القادمين من وراء الحدود والمحليين على الاستمتاع بالفضاءات المحيطة بالفنادق الشاطئية شهدت امس مدينة الحمامات الشمالية وتحديدا المنطقة السياحية حلة من الفوضى العارمة ادخلت الرعب لدى عدد من السياح الذين كانوا بداخل احد الفضاءات المحاذية لأحد الفنادق  تجلت في تحطيم واجهة هذا المحل والقاء السواتر المحيطة به ارضا اضافة الى تقليع نصف الشمسيات  التي كان يحتمي بها رواد المكان

وجاءت هذه العملية بعد ان قرر وزير البيئة رياض الموخر ومع مطلع الموسم السياحي سحب رخصة مؤقتة كان سلمها لهذا الفضاء  لتوسيع فضاء نشاطه

وهكذا احيل ما لايقل عن 12 عاملا وعاملة على البطالة الوجوبية وهجر العديد من السياح المحليين والاجانب المكان الذي تحول الى ما يشبه ساحة حرب.