حسب محاميها ايداع ابنة سلفي مستشفى الأمراض العقلية لأنها  » غير مسلمة « 

A La Une/Tunisie

قال المحامي علاء الخميري انه تحول مساء اليوم

الى مستشفى  الرازي بصفته  أحد محاميي شابة  تونسية عمرها  19  سنة « والتي تم ايداعها وجوبيا – بمقتضى اذن قضائي- بمستشفى الأمراض العقلية – الرازي- وذلك بناء على تشكي أبوها السلفي على خلفية معتقداتها الدينية (غير مسلمة) وسلوكها الاجتماعي التي اعتبرته طبيبة المستشفى مخالفا للأعراف الاجتماعية (خاطرها طفلة وتمشي تكمبي camping). »

ولا تزال هذه المواطنة  التي تنتمي الى جمعية المفكرين الأحرار  « مودعة ليومها الثاني بغرفة تحيط بها مريضات عقليا خطيرات وتعيش حالة من الرعب لا مثيل لها. دون أن تمكننا ادارة المستشفى من الاطلاع على اذن الايداع أو أن تسمح لنا بمقابلتها. » حسب الأستاذ الخميري

وبمعاودة الاتصال بالأستاذ الخميري اكد لنا ان ادارة المستشفى والأطباء مازالوا مصرين على رفضهم مقابلة موكلته

ولم يتسن لنا الاتصال بمصدر مسؤول بمستشفى الرازي لاستيضاح الامر ومعرفة الأسباب التي تقف وراء قرارهم .