أمرأة من أصول فلسطينية تقترب من الفوزبعضوية الكونغرس الأمريكي

A La Une/International

فازت الأمريكية من أصول فلسطينية،  رشيدة طليب، الأربعاء، بالانتخابات التمهيدية التي تخولها الترشح لعضوية الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، في ولاية ميشيغان.

وحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، فإنّ طليب بذلت جهوداً كبيرة خلال الحملة الانتخابية، وتمكنت من جمع تبرعات ومساعدات تفوق المليون دولار.

وتنافست طليب على مقعد الترشح للكونغرس مع مرشحي الحزب الديمقراطي أبرزهم، رئيسة مجلس بلدية ديترويت بريندا جونيس، وورئيس بلدية ويستلاند بيل ويلد، بالولاية نفسها.

وحصلت طليب في الانتخابات الأولية على 33.6 بالمئة من أصوات الناخبين، وتفوقت على منافسيها الآخرين.

ونظرا لعدم ترشح أي سياسي من الحزب الجمهوري على مقعد دائرة الكونغرس الثالثة عشرة بولاية ميشيغان، بات فوز رشيدة بالمقعد محسوما بالتزكية، خلال الانتخابات التي ستجري في 6 نوفمبر القادم؛ لتكون أول سيدة أمريكية مسلمة تُنتَخب في الكونغرس.

جدير بالذكر أنّ مقعد دائرة الكونغرس الثالثة عشرة بولاية ميشيغان، ظلّ حكراً على النائب الديمقراطي جون كونيرز، وذلك منذ عام 1965 حتى ديسمبر الماضي، حين استقال بسبب اتهامات بـ »التحرش الجنسي ».