منظمة

الاعلان عن ولادة جمعية نسوية ضد الفساد

A La Une/CORRUPTION/Tunisie

رسيخا لمبادئ الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد وإيمانا من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالدور الفعّال للنساء في المجهودات الوطنية في هذا المجال، ونظرا لأن الفساد يؤثّر بشكل مباشر على الفئات المهمّشة والفقراء وخاصة النساء بصفتهن الأقل ولوجا إلى الثروات والخدمات ومناصب القرار، مما يضاعف تأنيث الفقر ويعيق عجلة التنمية، ويزيد في إقصاء النساء وتعميق الفجوة بين الجنسين.

وقناعة من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بأن النساء عامل تغيير وأكثر فاعلية في مكافحة الفساد، تعلن الهيئة عن مبادرة تأسيس شبكة « نساء تونس ضد الفساد »وتدعو مختلف فعاليات المجتمع المدني ذات المرجعية الحقوقية للانضمام والمساندة.

تعمل الشبكة على جميع المستويات وفي كافة مناطق الجمهورية من أجل دعم المبادرات الخاصة بوضع وتنفيذ وترسيخ سياسات فعالة تهدف الى تعزيز وتدعيم دور النساء في مكافحة الفساد من خلال التمكين والتثقيف والحماية.

يذكر أنّ الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وبمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة نظّمت أمس، الجمعة 10 أوت 2018، منتدى حول « النساء ومكافحة الفساد في تونس: أيّة خصوصية؟ » نظّمه مركز الدراسات والتكوين والمعلومات التابع للهيئة وقام خلاله رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب بتكريم ثلّة من النساء المناضلات تثمينا لجهودهن في تحسين صورة المرأة والرفع من مستواها ولانخراطهن الكامل في الجهود الوطنية لمكافحة الفساد. وهنّ على التوالي:

-حنان زبيس : صحفية

-فاطمة بن سعيدان: فنانة

-ريم الحمروني: فنانة

-العميدة نائلة الشعبان: اللجنة الوطنية لتقصي الحقائق (سابقا)

-نجاة زموري: الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان

-منية الدامي: مبلّغة

-آمال التويتي: مبلّغة

-ثريا زريبي: مبلّغة

-الدكتورة سميحة بن خليفة: اللجنة العلمية لمركز الدراسات والتكوين والمعلومات التابع للهيئة

-الدكتورة خنساء الزغيدي: اللجنة العلمية لمركز الدراسات والتكوين والمعلومات التابع للهيئة

-الباحثة نزهة سكيك: اللجنة العلمية لمركز الدراسات والتكوين والمعلومات التابع للهيئة

-الدكتورة حبيبة بن رمضان: ناشطة حقوقية

-إيمان البجاوي: الناشطة الحقوقية والرئيسة السابقة للجمعية التونسية للمحامين الشبان

-بلقيس مشري علاقي: الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان (سابقا)