L'actualité où vous êtes

عندما يضبط أردوغان بالجرم المشهود

A La Une/Economie/International

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس الثلاثاء أن بلاده ستقاطع الأجهزة الإلكترونية الأميركية كهواتف آيفون ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة فيما عوضت الليرة التركية بعضا من خسائرها إثر تدهورها وسط توتر العلاقات.

والخلاف بين الدولتين العضوين في حلف شمال الاطلسي — والذي تفاقم مع احتجاز تركيا لقس أميركي لسنتين — أثار شكوكا حول مستقبل الشراكة بينهما وأجج المخاوف من أزمة اقتصادية وشيكة في تركيا.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة « سنقاطع المنتجات الإلكترونية الأميركية » دون أن يعطي أي مؤشر على تسوية الخلاف.

وأضاف « إن كان لديهم آيفون، فهناك في المقابل سامسونغ، ولدينا كذلك فيستل »، في إشارة على التوالي إلى هاتف شركة أبل الأميركية، وهاتف سامسونغ الكورية الجنوبية، والعلامة الإلكترونية التركية « فيستل ».

مقابل ذلك نشر ناشطون أتراك صورا للرئيس التركي وهو يستخدم أجهزة الكترونية من انتاج ابل

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق