قوات الأمن السعودية توقف مسلحا « يتبنى فكر داعش » بعد تبادل لاطلاق النار

A La Une/International/La Revue Medias

أعلنت وزارة الداخلية السعودية فجر الخميس توقيف سعودي مدجج بالسلاح « يتبنى فكر داعش الإرهابي » بعد جرحه خلال تبادل لإطلاق النار في وسط المملكة.

وقالت الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية إن الجهات الأمنية تحركت « بناءً على ما توفر لديها من معلومات عن تبني المواطن فواز عبدالرحمن عيد الحربي لفكر داعش الإرهابي ونيته الإقدام على تنفيذ عمل إرهابي ».

وأضافت أنه « عند قيام رجال الأمن بمحاولة القبض عليه (…) فجر الأربعاء بادر بإطلاق النار تجاههم ثم لاذ بالفرار محاولا التواري عن الانظار حيث تم تعقب أثره ».

وتابعت أن « الجهات الأمنية تمكنت من خلال تحرياتها المكثفة من تحديد ورصد مكان تواجده بالقرب من حي السوق بمحافظة البكيرية » في منطقة القصيم بوسط المملكة.

واشارت إلى أنه « بمحاصرته وتوجيه النداء له لتسليم نفسه ترجل من سيارته وهو يلف على جسده ما يشبه الحزام الناسف مطلقاً النار بكثافة على رجال الأمن ما اقتضى الرد عليه بالمثل وإصابته وتحييد خطره بشكل كامل ونقله إثر ذلك للمستشفى ».

وأكد البيان أنه « لم يصب أحد من المارة أو رجال الأمن » في إطلاق النار.

وقال البيان إن الرجل كان يحمل سلاحا رشاشا ومسدسا وذخائر.

ويأتي ذلك بينما تستعد السعودية لموسم الحج السنوي الذي يجري هذا العام بين 19 و24 أوت.

وشهدت المملكة في السنوات الأخيرة هجمات شنها جهاديون بما في ذلك من تنظيم القاعدة والدولة الإسلامية، على قوات الأمن.

أ ف ب