عندما يحذر المكي من دكتاتورية الغنوشي

A La Une/Tunisie

اعتبر القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي، أمس أن التسيير الديمقراطي والحزبي لأي حزب مطلوب، مشيرا إلى ضرورة تغيير طريقة التسيير الحزبي لحركة النهضة «الآن وليس غدا» مضيفا بالقول «أعتقد أننا بصدد خسارة الوقت لارساء الثقافة الديمقراطية للحركة».

وأكد المكي لدى استضافته أمس في برنامج «ميدي شو» على اذاعة «موزاييك» أنهم (في اشارة إلى مناضلي الحركة داخل تونس) لم يُنازعوا رئيسها الحالي راشد الغنوشي في رئاسة الحزب وأنهم استقبلوه بعد الثورة قائلا «هو خونا الكبير..ونحن واحد سواء في الداخل أو في الخارج»، مُذكرا بأنهم قاموا بانتخابه في المؤتمر التاسع وكذلك في المؤتمر العاشر رغم المشاكل التي أثيرت آنذاك.

وأشار إلى عدم وجود عزلة بين القاعدة والقيادة معتبرا أن الحركة تعيش في نظام رئاسي لا يستوعب في بعض الأحيان الروافد وقد يفضي إلى الدكتاتورية اذا لم يقع التعديل.