خبير ايطالي رسالة البغدادي الصوتية تكشف عن منافسة في عالم الارهاب

A La Une/Analyses/International

رأى خبير إيطالي بشؤون الإرهاب، أن الرسالة الصوتية الأخيرة لزعيم تنظيم (داعش) أبو بكر البغدادي، تكشف عن منافسة في العالم الجهادي.

وقال رئيس مكتب شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مركز الدراسات الدولية (Ce.S.I)، لورينزو مارينوني في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الخميس، أن “استعادة قاعدة الدعم الشعبية، وفرض الإيديولوجية الخاصة بالتنظيم على الجماعات الجهادية الأخرى، هي الأهداف الرئيسية للرسالة الصوتية الأخيرة المنسوبة إلى زعيم تنظيم (داعش) أبو بكر البغدادي.

وأقر الخبير بأن التسجيل الصوتي لمن أعلن نفسه خليفة لـ(الدولة الإسلامية)، “يبدو موثوقاً جداً” والذي “ربما كان قد سجل خلال شهر أوت ، مؤكداً أن “الرسالة تحمل في طياتها وجود منافسة عميقة جدا في الفكر الجهادي العالمي، لتغليب ايديولوجية ما على الأخرى”، أي “للتمكن من فرض الحضور في مناطق محددة من الشرق الأوسط على حساب من يعدّون معارضين بكل معنى الكلمة”.

وذكر مارينوني أن “الأمر يتعلق برسالة تفتح مجالا واسعا على قضايا داخلية على الساحة الجهادية”، لذلك “فهي غير موجهة كثيراً الى الولايات المتحدة والغرب”، بل “لكل ما يدور في فلك الجهاد، ليس (داعش) وحسب، بل تنظيم القاعدة وجميع التنظيمات التي تقترب فكريا من عالم (داعش)”.

وخلص الخبير السياسي بالإشارة إلى أن “آخر رسالة منسوبة إلى البغدادي تعود إلى  سبتمبر الماضي العام”.