سامي الرمادي “تونس مهددة بالافلاس”

A La Une/Economie/Tunisie

قال رئيس الجمعية التونسية للشفافية المالية سامي الرمادي إنه لم يعد لديه أي شكّ بوصول تونس إلى حالة إفلاس شبيهة بما حدث باليونان سنة 2009.

وأضاف الرمادي أنّ تفاقم نسبة المديونية مقارنة بالناتـج الداخلي الخام والتي وصلت لـ75 بالمائة مقارنة بـ39 بالمائة سنة 2010 سيتسّب دون شك في إفلاس البلاد.

وتسائل الرّمادي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ” من سيقف معنا ؟ هل هوالغرب الذي بعثنا له بعشرات الإرهابيين؟ من سنحاسب ؟ من أدخلوا عشرات الآلاف في الوظيفة العمومية بدون موجب، أو من سكتوا و تستروا عليهم؟

هل هذا الشعب سيقبل بالتخفيض في الأجور و بالتسريح من الوظيفة العمومية ؟ في حين يرسم الإتحاد الخطوط الحمراء ”.

واعتبر أنّ مشكلة البلاد أعمق بكثير من الصراعات السياسية الحالية، داعيا إلى التفكير مليّا في هذا السيناريو الكارثي.