« نواب من حركة النهضة يوجهون رسالة الى زميلتهم  » أستر روحك « 

A La Une/Tunisie

اشتكت النائبة نادية زنقر  من المضايقات التي تعرضت لها بسبب لباسها الذي اعتبره عدد من زملائها  أنه غير محتشم

النائبة كشفت ان عددا من زملائها أرسلوا اليها طالبين منها ان تغير ملابسها التي أثارات حفيظتهم مما دفعها الى كتابة تدوينة هي عبارة عن رسالة ادانة لنواب صوتوا على دستور يضمن الحريات الفردية  » قلتلكم ما يصفاوش وعمرهم ما يتبدلو..
بلغني أن نوابا من حزب النهضة منزعجون من لباسي ويرون أنه غير محتشم رغم أنهم على بينة من ان الدستور الذي شاركوا في وضعه يكفل الحريات الفردية وحرية الضمير. ولكن تفكيرهم لم ولن يتغير على ما يبدو مهما وضعنا من قوانين. بعضهم لم يتوقف عند حدود الانزعاج. بل أرسل لي من الزملاء من يدعوني إلى أن » أستر روحي ». البعض الآخر يذكر أنه من شدة روعه غادر قاعة الجلسات..! (ما يحملوش ههههه) .لم يهتموا بمداخلاتي ولا بالعمل الذي اقوم به داخل المجلس وخارجه لم يهتموا بأدبي واحترامي للجميع أيا كان لباسهم .فالمرء لا يقاس عندي باللباس بل ومعاملاته مع الآخرين فهل من حقي أن أقول أن ملابسهم لا تعجبني؟ لا أرى ذلك من حقي تلك حريتهم الفردية.
كنت أود أن يتوجهوا لي  بالخطاب مباشرة حتى اتمكن من الرد ولكنهم يخيرون دائما حديث التراكن..والطرق الملتوية.
أريد أن أقول لهم: لن اتغير لانني مقتنعة اقتناعا تاما بعملي ولباسي طالما أني لم أعتد على حرية أحد ومن لا يعجبه ذلك يمكنه أن يغادر.
قلتلكمشي ما يصفاوش وما يتبدلوش مهما قالو ومهما عملو!!!!!!