L'actualité où vous êtes

خلافا لما أعلن عنه في السابق سيفاكس لن تستعيد نشاطها قبل ربيع 2019

A La Une/Tunisie

م

ازال محمد فريخة  يبحث عن شركاء قادرين على تمكينه من طائرات اخرى اضافة الى الطائرتين اللتين بحوزته الان وهما من نوع   CRJ900  مما  دفع شركة سيفاكس الى التراجع عن اعلانها ببدء انطلاق عودتها الى مجال النقل الجوي نهاية أوت الماضي  الى  منتصف  سنة 2019 .

وفي تصريح الى مجلة فوربس قال محمد فريخة الذي توقفت مؤسسته منذ  جويلية 2015   أنه ينتظر موافقة  هيئة الطيران المدني  الذي يتوقع الحصول عليها خلال هذا الشهر .

وفي انتظار ذلك يسعى فريخة  الى حصول على طائرات أخرى  سواء من نوع  ايرباص أ320  أو بوينغ 737-800  علما بأنه في السابق اعتمد على طائرات ايرباص أ319 .

ويقول فريخة في حديثه الى مجلة فوربس أنه يتطلع  للعمل في البداية على خطي باريس وتولوز  في مارس القادم كما يتطلع لاقتحام القارة السمراء  عبر شراكة مع  مؤسسات شرق أوسطية  أو أوروبية  قبل أن يتخلى عن شراكة موعودة مع شركة أمريكية لم يكشف عن اسمها بعد  وفقا لما جاء في وقت سابق في موقع ايرونيوز .

فريخة قال ان عملية  تكوين طيارين ومضيفين ومضيفات قد انطلقت بعد  وحسب اتفاق مع المتصرف القضائي  فان فريخة التزم بدفع 171 مليون دينار لخلاص ديون  تطالب بها مؤسسات محلية ودولية  .

فريخة أكد لفوربس أن شركة تلنات  التي يمتلكها  قادرة على تغطية ديونه بعد الأرباح التي حققتها خلال سنة 2017

يذكر أنه في جويلية الماضي  استقبلت سيفاكس طائرة من نوع  »سي أر جي 900 » المقدرة طاقة استيعابها بتسعين مسافرا، بمطار تونس قرطاج الدولي في إطار الإعداد لإستعادة شركة الطيران الخاصة نشاطها موفى أوت 2018. مثلما صرح بذلك في حينه محمد فريخة .

الذي أكد يومها  أنّ الشركة ستنطلق مجددا، بعد توقف نشاطها منذ شهر جويلية 2015 نتيجة صعوبات ماليّة هامّة واجهتها، باعتماد طائرتين سيتم استخدامهما عن طريق الايجار المالي، لافتا إلى أن استقبال الطائرة الأولى يأتي بعد قيام عمليتي تفقد من قبل ديوان الطيران المدني والمطارات والمصادقة على الطائرة لاستجابتها لمواصفات السلامة والمواصفات الدولية المعمول بها في مجال الطيران المدني.

يشار إلى أنّ الدائرة المدنية بالمحكمة الابتدائية صفاقس، كانت قد أقرّت منذ 2 جويلية 2017 برنامج انقاذ لفائدة سيفاكس آرلاينز باشراف متصرف قضائي تم تكليفه بتنفيذ البرنامج والإشراف على قيام الشركة بإجراء مصالحة مع اعوانها السابقين وتخصيص جزء من التدفقات المالية المستقبلية من السنة الاولى للنشاط لخلاص الديون الجديدة المتخلدة بذمتها وتسوية وضعية تذاكر السفر المقتطعة دون ان يقع استغلالها بارجاع قيمتها او تعويضها بتذاكر جديدة لفائدة الحرفاء.

كما أوضح الفريخة أنه الى جانب إبرام اتفاق شراكة مع شركة الطيران الاقليمية « آر نستروم » التي ستتكفل بالتصرف في عقود الشركة حصلت سيفاكس آرلاينز على ترخيص من الادارة العامة الفرنسية للطيران المدني لمزاولة نشاطها على الوجهة الفرنسية مما اعتبره الفريخة امرا ايجابيا لانعاش مؤسسته.

أما مدير عام الشركة، محمد حمدي، فقد اعلن بدوره  إنه تم تخصيص موقع على الانترنات لتقديم خيارين لفائدة الحرفاء، الذين اقتنوا تذاكرهم من سيفاكس ارلاينز ولم يستفيدوا بخدمة النقل الجوي، إما استعادة قيمة التذكرة أو الحصول على تذكرة مجانية وتذكرة اخرى مع دفع الاداءات فقط، حسب تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

 

Tags:

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق