L'actualité où vous êtes

السبسي

السبسي يوقع على اعلان حالة الطوارئ على مضض

A La Une/Tunisie

علم موقع تونيزي تيليغراف من مصادر مطلعة أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي  رفض في البداية خلال اجتماعه بوزيري الداخلية والدفاع التوقيع على التمديد في قانون الطوارئ مطالبا برفعه حالا لكنه قبل تراجع امام ما قدم له من تبريرات بأن الوضع الأمني يحتاج الى وقت اضافي في انتظار اتمام التغييرات الجارية في الأجهزة الأمنية.

وقرر رئيس الجمهورية اليوم  الجمعة، تمديد حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ ثلاث سنوات شهرا إضافيا، اعتبارا من يوم الإثنين المقبل. وفقًا لبيان صدر عن رئاسة الجمهورية التونسية.

وذكر البيان أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، استقبل، اليوم، في قصر الرئاسة في قرطاج وزيري الداخلية هشام الفوراتي، والدفاع عبد الكريم الزبيدي.

وأوضح أن اللقاء استعرض الوضع الأمني والعسكري في البلاد وعلى الحدود، وجاهزية مختلف الوحدات الأمنية والعسكرية في مواجهة الإرهاب ومقاومة الجريمة المنظمة.

وكانت السلطات التونسية قد فرضت حالة الطوارئ أول مرة نهاية  نوفمبر 2015، إثر تفجير إرهابي استهدف حافلة لعناصر من أمن الرئاسة وسط العاصمة تونس، مخلفا نحو 30 قتيلا وجريحا.

ولاحقا، جرى تمديد حالة الطوارئ عدة مرات، كان آخرها في 12 مارس الماضي.

ويمنح قانون الطوارئ وزير الداخلية صلاحيات واسعة، منها وضع الأشخاص تحت الإقامة الجبرية، وتحجير (منع) الاجتماعات، وحظر التجول، وتفتيش المحلات، ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء.

آخر المقالات - A La Une

إذهب الى الفوق