عائلة جمال خاشقجي تخرج عن صمتها

A La Une/International

أكد المستشار القانوني، معتصم خاشقجي، لـ « العربية.نت » أن العائلة تجري تنسيقاً مع الحكومة السعودية، فيما يخصّ المواطن المفقود جمال الخاشقجي

وقال: « نحن نثق في الحكومة والإجراءات التي تتخذها، وكل الجهود التي يتم اتخاذها في قضية جمال خاشقجي يتم التنسيق فيها مع الدولة والسفارة في أنقرة ».

وذكر المستشار خاشقجي أن بعض الدول لديها أجندة خبيثة، حاولت تمريرها من خلال استغلال موضوع المواطن السعودي جمال خاشقجي، وقال: « نحن نعرف أهداف الذباب الإلكتروني والأبواق المسعورة التي تهاجم الوطن لأهداف سيئة، ونقول لهؤلاء اصمتوا خاب مسعاكم وخابت نواياكم »، وأضاف: « هناك جهات وأشخاص تسيِّس هذا الموضوع وتستخدم اسم العائلة والأخ جمال لتمرير أجندتهم المريضة، وهذا الكلام لا يمشي علينا ولا عمرنا كنا أو سنكون أداة في يد أحد، ونحن ولاؤنا لحكامنا ودولتنا، والسعوديون جميعاً ولاؤهم لوطنهم ».

وشدد خاشقجي على أن المدعوة « خديجة » التي تروّج أنها خطيبة جمال ليست معروفة للعائلة، وليست خطيبته من الأساس وقال: « لا نعرفها ولا نعرف من أين جاءت ولا تمت للعائلة بصلة، وقد تكون أحاديثها وحضورها لتمرير أجندة خاصة بها ».

وبين في هذا السياق أن العائلة قامت باتخاذ إجراءات قانونية فيما يخص اختفاء جمال بالتنسيق مع الدولة والإجراءات تسير في إطار قانوني، محذراً من الاستماع إلى الأبواق والقصص العارية عن الصحة.

واختتم حديثه قائلاً: « نحن أبناء هذا البلد والاهتمام الذي وجدناه كان بمثابة البلسم لنا ».

بدوره استنكر صلاح جمال خاشقجي الابن الأكبر للكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي  الذي فُقد مؤخراً في مدينة اسطنبول التركية، محاولات جهات خارجية تسييس قضية اختفاء والده، الأمر الذي اعتبره مرفوضاً جملة وتفصيلاً.

وقال صلاح خاشقجي في حديث صحفي : القضية أن مواطناً سعودياً مفقوداً، ونحن على تعاون مع السلطات السعودية للكشف عن ملابسات الأمر. مؤكدا تجاوب السلطات السعودية مع أسرته.

وأضاف: « الموضوع بجملته هو قضية شخصية وبعيد كل البعد عن الإطار السياسي »، معرباً عن حاجة أسرته « لمعلومات ذات مصداقية ».

من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه لا تزال لدى سلطات بلاده توقعات إيجابية بشأن حالة جمال خاشقجي، مشيراً إلى أنه ينتظر نتائج التحقيقات بشأن الصحافي السعودي.

وقال الرئيس التركي اليوم الأحد في كلمة له أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية إنه يتابع قضية خاشقجي بنفسه، مضيفا بأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا أمر محزن للغاية.