لقاء رئيس الجمهورية بالغنوشي ينتهي بالطلاق بين النهضة والنداء

A La Une/Tunisie

أكّد حزب نداء تونس في بلاغ أنّ اللقاء الذي جمع مساء اليوم الاثنين 8 أكتوبر 2018، رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي راشد الغنوشي، أنّ تحديد موعد الزيارة كان بطلب من راشد الغنوشي الذي أعلم السبسي عن رغبته في اللقاء والتباحث حول الوضع العام في البلاد.

وأضاف الحزب أنّ الغنوشي مدّ رئيس الجمهورية بمخرجات مجلس الشورى ليومي السبت 6 والأحد 7 أكتوبر، مشيرا إلى أنّ السبسي أوضح له أنه على إطلاع تام بكل ما ورد في البيان الأخير.

وجاء في نص البلاغ أنّ رئيس الجمهورية أكّد أنّ قبول الزيارة يتنزل في إطار انفتاحه واستجابته لجميع أفراد الشعب التونسي دون إقصاء وان الموقف الرسمي من حركة النهضة يبقى إنهاء التوافق كما صرح به منذ خطابه الأخير بتاريخ 24 سبتمبر 2018، موضّحا أنّ العلاقة الشخصية التي تربطه براشد الغنوشي لا علاقة لها بالموقف الواضح من حركة النهضة.
واعتبر نداء تونس، حسب البلاغ ذاته، أن الحكومة الحالية هي حكومة حركة النهضة وعليه فإن الحركة غير معنية بدعمها سياسيا وإن التوافق الذي تم العمل به بين رئيس الجمهورية وحزب حركة نداء تونس من جهة وحركة النهضة من جهة أخرى منذ انتخابات 2014 يعتبر منتهيا.