تونس لقاء سيجمع بين الشّاهد و الطّبوبي غدا

A La Une

أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التّونسي للشّغل بو علي المباركي في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الخميس 11 أكتوبر 208 إقرار إضراب عام في القطاع العام مشيرا إلى أنّ هذا القرار قد تمّ اتخاذه يوم 20 سبتمبر الفارط.

و أكّد  المباركي أنّه سيقع تنفيذ إضراب في المنشآت العمومية يوم 24 أكتوبر 2018 و يوم 22 نوفمبر في الوظيفة العمومية و ذلك على إثر فشل المفاوضات بخصوص الزّيادة في أجور القطاع العام.

كما كشف عن وجود لقاء سيجمع غدا الأمين العام للاتحاد نور الدّين الطّبوبي و رئيس الحكومة يوسف الشّاهد في إطار حلحلة الأوضاع و الخروج من شبه الأزمة التّي أدّت إلى قرار الإضراب الاضطراري حسب تعبيره.

و عبّر المباركي عن أمله في أن يكون لقاء رئيس الحكومة و الأمين العام للاتحاد مشفوعا بعودة المفاوضات بين وفد الاتحاد و الحكومة و التّوصل إلى إمضاء اتفاق في أقرب الأجال يجنب البلاد تنفيذ الإضراب العام.