كوكاكولا وبيبسي كولا ونستلي أكبر مصدر لمخلفات البلاستيك

A La Une/International

أفاد تقرير لمنظمة السلام الأخضر (غرينبيس) المعنية بحماية البيئة بأن شركات كوكاكولا وبيبسي ونستله هي أكبر الشركات المنتجة لمخلفات البلاستيك في العالم.

وقالت المنظمة إنها نظمت مع حركة (بريك فري فروم بلاستيك)، أو تحرر من البلاستيك، 239 عملية تنظيف من البلاستيك في 42 دولة نتج عنها إحصاء وفرز 187 ألف قطعة مخلفات بلاستيكية. وكان الهدف من ذلك هو معرفة مدى مساهمة الشركات الكبيرة في مشكلة التلوث. وأضافت المنظمة أن كوكاكولا، أكبر منتج للمشروبات الغازية في العالم، هي أكبر منتج للمخلفات وإن مخلفات بلاستيكية تحمل شعار الشركة وجدت في 40 دولة من هذه الدول. وقال فون هيرنانديز المنسق العالمي لحركة تحرر من البلاستيك ”هذا الفرز للعلامات التجارية يقدم دليلا لا يمكن دحضه على الدور الذي تلعبه الشركات في استمرار أزمة تلوث البلاستيك العالمية“.

وقال متحدث باسم كوكاكولا في بيان ”نشارك غرينبيس هدفها المتمثل في إزالة المخلفات من المحيطات ومستعدون للقيام بدورنا في المساعدة على مواجهة هذا التحدي المهم“. وكانت الشركة تعهدت بجمع وإعادة تدوير زجاجة أو عبوة معدنية مقابل كل واحدة تبيعها بحلول عام 2030.

وقالت نستله، أكبر منتج للمواد الغذائية والمشروبات في العالم، إنها تدرك المشكلة وتعمل جاهدة للقضاء على استخدام البلاستيك غير القابل للتدوير. وأضافت أنها تدرس حلولا مختلفة لمسألة التعبئة وطرقا لتسهيل عملية إعادة التدوير والقضاء على مخلفات البلاستيك.