خبير دولي في مجال الطاقة 35 قضية فساد في قطاع النفط في تونس

in A La Une/Tunisie by

استنكر الخبير الدولي في الطاقة رضا مامون في حديثه لـ«الصحافة اليوم»  نشر اليوم الاربعاء 17 أكتوبر 2018  تغيير حكّام التحقيق بعد استكمال الأبحاث في نحو 35 قضية فساد في قطاع النفط رفعها عدد من مكونات المجتمع المدني وتغييرهم بآخرين، فضلا عن تحويل القضايا إلى محاكم أخرى مشيرا أن هذه الإجراءات الفجئية عطّلت السير العادي لهذه القضايا المرفوعة ما تسبّب في خسارة الكثير من الوقت.

ووجه رضا مأمون أصابع الاتهام إلى المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وقال «إنها تتحكم في الثروة النفطية بمعية الشركات الأجنبية والسفارات والنقابات وتربط كل هؤلاء الأطراف مصالح متبادلة ومشتركة والخاسر الوحيد هو الدولة والشعب التونسي».

كما اعتبر أن حالة أو ظاهرة الفساد اليوم في المجال الطاقي تستدعي إعطاء الحرية كاملة إلى القضاء مؤكدا أن لديه جميع الوثائق التي تثبت الفساد في أغلب حقول النفط في تونس، في إشارة إلى أننا وصلنا اليوم في تونس إلى الحديث عن الفساد المؤسساتي وهو ما يستدعي عمل الجهات الرقابية بكل حرية ونشر تقاريرها فضلا عن بالقيام بالرقابة المالية قبل مغادرة هذه الشركات الأجنبية التراب التونسي.