ايطاليا القبض على إمام تونسي كان قد طرد من البلاد

A La Une/International

ألقي القبض على إمام تونسي (لمجد)   بتراباني ، بايطاليا ، للاشتباه في وجود تواصل مع الدوائر الإسلامية وذلك بعدما كان قد تم إبعاده من إيطاليا في شهر فيفري  من هذا العام، لكنه عاد على متن قارب.

وكان قد ألقي القبض على الامام التونسي البالغ من العمر 35 سنة، في عام 2013 بتهمة تهريب المخدرات. وأثناء احتجازه في زنزانة بسجن تراباني شرع في التواصل مع المصري (محمد راو )  ، البالغ من العمر 32 عاماً.

 

وقد أثار انتباه المحققين لأنه كان يعتبر قائد مجموعة متشددة. وكان أتباع راو مكرسين للصلاة والصوم « غير الإلزامي » يومي الاثنين والجمعة ، وهو أحد أعراض التمسك القوي بأفكار الإسلام الأكثر صرامة. علاوة على ذلك ، أظهروا « اهتماما شديدا » ، مشوبا بصيحات الفرح ، على أنباء الهجمات الإرهابية التي نفذها المتطرفون الإسلاميون

(وكالات)