تونس 742 ملفا في الإتجار بالبشر و 100 أجنبي يعانون من الإستغلال الإقتصادي

A La Une

تلقت الهيئة التونسية لمكافحة الإتجار بالبشر ما يفوق 742 ملفا يتعلق بالإتجار بالبشر، ولاسيما الأطفال ضحايا الإستغلال الإقتصادي، وفق ما أفادت به رئيسة الهيئة روضة العبيدي في تصريح إعلامي اليوم الجمعة 9 نوفمبر 2018.

وأضافت العبيدي أن الأطفال ضحايا الإستغلال الإقتصادي يتصدرون ترتيب الإتجار بالبشر في تونس يليهم الإستغلال الجنسي للنساء.

وفي سياق متصل، أكدت العبيدي أن الاتجار بالبشر في تونس يشمل كذلك الأجانب،  ولاسيما الأفارقة، حيث يوجد  قرابة 100 أجنبي يعانون من الإستغلال الإقتصادي

يشار إلى أن التقرير السنوي الأول للهيئة التونسية لمكافحة الإتجار بالبشر سيصدر يوم 23 جانفي المقبل تزامنا مع إحياء تونس لذكرى إلغاء الرق والعبودية، علما وأن تونس هي أول بلد ألغى العبودية.