وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي

وفق وزير الدفاع التونسي:: “تونس تتبادل معلومات آنية مع الجزائر لحماية الحدود”

A La Une/International/La Revue Medias/Tunisie

أكد وزير الدفاع التونسي، عبد الكريم زبيدي، أنه في إطار التعاون مع الجزائر لمحاربة الإرهاب “تعمل تونس على التنسيق بتبادل المعلومات الحينية وعقد اجتماعات دورية للتشاور حول مزيد إحكام مراقبة الحدود البرية التونسية الجزائرية وحمايتها بصفة ناجعة في ضوء التحديات الأمنية في المنطقة والساحل الإفريقي”.

وجاء تصريح وزير الدفاع التونسي خلال تفقده صباح أمس، الفوج 16 مشاة محمولة بعين دراهم، التابعة لولاية جندوية الحدودية مع الجزائر، حيث كان مرفوقا برئيس أركان جيش البر وثلة من الضباط السامين، واطلع هناك على ظروف عيش العسكريين والجاهزية العملياتية للوحدات العسكرية المنتشرة على الحدود الغربية والمرتفعات، واستمع إلى بيانات حول استعدادات الجيش الوطني التونسي لمجابهة الكوارث الطبيعية المحتملة.

ويأتي تصريح وزير الدفاع التونسي، بعد أيام قليلة من دخول اتفاقية للتعاون الأمني بين البلدين، حيز التنفيذ بعد صدورها في الجريدة الرسمية موقعة من الرئيس بوتفليقة وهي تعود في الأصل إلى مارس 2017 خلال حكومة الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال.

وتخص الاتفاقية تحديد أطر وطريقة التعاون بين الحكومتين الجزائرية والتونسية في مجالات مكافحة الأعمال الإرهابية، وتمويل الإرهاب، والمساس بأمن الطيران ووسائل النقل، ومكافحة الجريمة المنظمة، والاتجار في المخدرات، والاتجار غير المشروع بالمواد الكيميائية، وتهريب الأسلحة والذخائر والمتفجرات والمواد السامة والمشعة، والتهريب الدولي وتبييض الأموال، واسترجاع الأموال والثروات المهربة، وكذا مصادرة العائدات الإجرامية والاتجار بالبشر، والعبور غير المشروع للحدود وتجارة الأعضاء، والاختطاف وحجز الأشخاص والفساد.

إسلام.ك- الجزائر