بعد سبع سنوات فاضل الجزيري يعود إلى المسرح

Culture

يواصل الفنان فاضل الجزيري منذ أسابيع التمارين على عمل مسرحي جديد عن نص أصلي للكاتب الفرنسي الجزائري ألبير كامي «كاليغولا» ليسجل بذلك عودته للمسرح بعد سبع سنوات من الغياب إذ كان آخر عمل مسرحي قدّمه سنة 2011 بعنوان ثورة صاحب الحمار عن نص لعزالدين المدني الذي تنبأ بما سيحدث في تونس من فوضى وخراب وتدمير لمكاسب البلاد وقد عرضت مسرحية ثورة الحمار آنذاك في أيٌام قرطاج المسرحية لكنٌها لم تلق حظٌها من العروض. 
مسرحية كاليغولا ستعرض في أواخر شهر ديسمبر القادم وهي تعالج موضوع الآستبداد ليس بمفهومه السياسي بل بمفهومه الاجتماعي أو ما يعرف في أدبيات الحركات الاسلامية التدافع الاجتماعي عندما يتم عزل الفرد ومحاصرته حتى لا يعبٌر عن أرائه الخاصة في التفاصيل اليومية في مقهى آو مطعم آو حي وسيشارك في هذا عدد من الممثلين الشباب.
ويذكر أن فاضل الجزيري منذ انفصاله عن فاضل الجعايبي لم يقدٌم إلا عددا قليلا من المسرحية أبرزها التحقيق وثورة صاحب الحمار والمغرمون قياسا بالآعمال الفرجوية التي قدٌمها مثل النوبة والحضرة في نسخها الثلاث ونجوم وزغندة وعزوز وكذلك الأفلام التي أخذت الكثير من وقته واهتماماته نورالدين بالطيب