L'actualité où vous êtes

المخابرات الدنماركية تشك في وقوف داعش وراء جريمة مراكش

in A La Une/International by

قالت المخابرات الدنماركية ، اليوم الخميس، إن « تنظيم الدولة الإسلامية داعش ربما يقف وراء مقتل امرأتين، إحداهما من الدنمارك والأخرى من النرويج، خلال قضائهما عطلة في جبال أطلس بالمغرب ».

وعُثر على جثتي الدنماركية لويسا فستراجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما)، يوم الاثنين، في منطقة « شمهروش » ضمن جماعة إمليل، على الطريق إلى قمة توبقال؛ أعلى قمة في شمال أفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.

رئيس وزراء الدنمارك لارس لوكه راسموسن، في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، قال: « تشير الكثير من المعلومات الآن إلى احتمال وجود دافع سياسي وراء عمليتي القتل .. وبالتالي فإنه عمل إرهابي ».

وقال الوكيل العام للملك في استئنافية الرباط، أمس الأربعاء، إن السلطات تتحقق من صحة تسجيل مصور، يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باعتباره يمثل جريمة قتل إحدى السائحتين.

المخابرات الدنماركية ذكرت، في بيان، أن « التسجيل المصور والتحقيق الأولي للسلطات المغربية يشيران إلى أن القتل ربما يرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي ».

جدير بالذكر أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد تمكن، بتنسيق مع عناصر الشرطة بولاية أمن مراكش، اليوم الخميس، من توقيف الأشخاص الثلاثة الذين يشتبه بمساهمتهم في تنفيذ هذا الفعل الإجرامي.

Latest from A La Une

Go to Top