الخارجية الأمريكية تجدد تحذيرها لمواطنيها بعد م الذهاب لمناطق حدودية بتونس

A La Une/Tunisie

جددت  الخارجية الأمريكية تحذيرا لمواطنيها بعدم الاقتراب من المناطق الحدودية التونسية بعد تزايد خطر الارهاب  وحددت الخارجية الامريكية مسافة بطول 30 كيلومترا من جنوب شرق تونس على طول الحدود مع ليبيا بسبب الإرهاب.

وكذلك المناطق الجبلية في غرب البلاد اضافة الى صحراء جنوب رمادة   بسبب المنطقة العسكرية.

كما تم اضافة مدينة جندوبة وعين دراهم والكاف والقصرين وسيدي بوزيد

وجاء في التحذير  أن  »  الجماعات الإرهابية  تواصل التخطيط لهجمات محتملة في تونس. قد يهاجم الإرهابيون دون سابق إنذار وقد   ويستهدفون المواقع السياحية ومراكز النقل والمتاحف والمنتجعات والفنادق والمهرجانات والنوادي الليلية والمطاعم والمواقع الدينية والأسواق / مراكز التسوق والمرافق الحكومية وقوات الأمن.   » وقالت الخارجية الأمريكية إن حالة الطوارئ على مستوى الدولة ،  تمنح قوات الأمن المزيد من السلطة للحفاظ على النظام المدني وتمكن الحكومة من التركيز على مكافحة الإرهاب ، « .

من جهة اخرى طالبت الخارجية الامريكية  من   موظفي حكومة الولايات المتحدة  بتونس الحصول على تصريح خاص للسفر خارج تونس الكبرى.