شركة النائب لطفي علي تفوز بصفقة من وزارة التجهيز والاسكان بقيمة 119 مليون دينار

A La Une/Tunisie

كشف موقع مغرب كونفيدنسيال  في نشرته الصادرة اليوم 10 جانفي 2019  أن وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية منحت الأجزاء الثلاثة لصفقة مشروع وصول الطريق الوطنية « أ1 » إلى تطاوين، إلى مجمع يتكون من شركة « سوتراب » المملوكة للنائب عن كتلة الائتلاف الوطني  لطفي علي وشركة « سوروبات » المملوكة لرجل الأعمال نورالدين حشيشة.

وحسب الموقع فان  المشروع يتمثل في تجهيز 33.8 كم من الطريق السريعة في ظرف 30 شهرًا مقابل 119 مليون دينار.

وفي أكتوبر 2017 اضطر النائب لطفي علي الى الرد على الاتهامات التي طالته حول استحواذه على نقل الفسفاط عبر شاحنات على ملكه الخاص  وإلحاق الضرر بالبنية التحتية لمدينة قفصة

وردا على ذلك نفى النائب المعني خلال تدخله،عن  هذه الاتهامات نافيا نفيا قطعيا أي علاقة له بشاحنات نقل الفسفاط لا من قريب ولا من بعيد أي حتى عن طريق  الوكالة.

وقال لطفي علي:’ من 2014 ما عندي حتى صفقة مع شركة فسفاط قفصة  وما عندي حتى كميون لنقل الفسفاط وقبل 2014 كان لدي صفقات وأقصى صفقة بنسبة 25 بالمائة وهي صفقات عمومية تخضع لمقاييس معينة’.

أما عن اتهامات الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري للطفي علي بتورطه في هذه المسألة، أفاد أن سامي الطاهري رجل مسؤول وفي منظمة عتيدة لا يجب أن يصدق الإشاعات وعليه تقديم إثباتات على اتهاماته، وفق قوله.

ولفت النائب لطفي علي النظر إلى ان شركة السكك الحديدية غير قادرة على نقل الفسفاط.

وفي أكتوبر الماضي نفى أن يكون هو صاحب شركة المقاولات التي قامت بانجاز مشروع المعبر المائي الذي تضرّر بالكامل جراء الفيضانات الأخيرة في ولاية القصرين.

ودعا النائب لطفي علي، سامية عبو إلى التثبّت من ما وصفها بـ »المعلومات الخاطئة وغير الدقيقة »، موضحا أنّ له أسهم في شركة مقاولات ليس لها أي صلة بالمشروع المذكور.

وفي سبتمبر الماضي قدم النائب لطفي علي عن ولاية قفصة لطفي  استقالته من نداء تونس ليلتحق بكتلة الائتلاف الوطني .