الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تضرب عرض الحائط مبدأ التناصف

A La Une/Tunisie

خلف قرار  مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات   تعيين فاروق بوعسكر نائب لرئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات جدلا واسعا  بين عدد من الحقوقيين في تونس حول مدى احترام الهيئة لمبدأ التناصف خاصة وان منصب نائب الرئيس ترشحت له القاضية حسناء بن سليمان  التي كتبت معبرة عن خيبة املها  من هذا القرار  » طرح اختيار نائب للرئيس كأول نقطة وعبّرت عن نيتي التقدّم للمهمة وأضنني مؤهلة لأدائها لما فيه خير الهيئة وذكرت بان قانون الأحكام المشتركة للهيئات الدستورية ينص على أنه إن كان رئيس الهيئة رجلا فإن نائب الرئيس يكون امرأة والعكس بالعكس وبأنني أعلم علما تاما بأن الأحكام الانتقالية خولت عدم تطبيق هذه القاعدة فوريا على الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ولكن التوافق على تطبيقها بما يتماشى ومبدأ التناصف بين المرأة والرجل من شأنه أن يفيد الهيئة وأن يعبّر بصورة واضحة على رسوخ القناعة بهذا المبدأ
ولكن القرار كان على خلافه وتم رفض التوافق…
وتم الترشح من زميلين وانتخاب زميلنا المحترم…
لا أقدح ولا اشكك في أي عضو ومن يعرفني يعرف جيدا أن هذا ليس طبعي وليست عادتي….وأنني لا أغتاض لشخصي وأنّ هذا لا ينال من إصراري على العمل بكل جهدي لما انتخبت من أجله وما أقسمت عليه…

ولكن عذرا يا سادتي أصرّ أيضا على أن أعبر لكم بكل صراحة عن الآتي:

كم كنت أتمنى أن أرى تطبيق التناصف فعليا وإراديا دون أن يجبركم القانون قسرا ودون أن يخالجني الإحساس، ولو كانت الحقيقة مخالفة، أنّ ما ترون فيه المرأة الوحيدة عضو مجلس الهيئة هو تجميل الصور والتكفل بملف الجندرة…
لو تعلمون كم رأيت وكم أرى نساء يعملن يكتسبن الخبرة والكفاءة ولكن تظل « الخيارات الحرّة » تعتبرهن « صغارا » وتحدد مكانهنّ طبيعة وراء ….
لو تعلمون كم كان قراركم بخلاف ما ذهبتم إليه سيمحي شكوكا في قدرتنا جميعا على تغيير ذلك… لو تعلمون كم هي أعمالكم وقراراتكم مهمة لا فقط لتحقيق مهمتكم المنصوص عليها قانونا ولكن أيضا لنشر إحساس جماعي بأن للمساواة في كل مظاهرها طريقا ترسمونه…
تقديري الحق لكل ما لمسته منكم من إصرار على إنجاح المهمة التي جمعنا في هذا المجلس من أجلها
ولكن عذرا منكم جميعا كم كنت أتمنى أن تبعثوا أيضا بتلك الرسالة…..  »

من جهتها كتبت أستاذة القانون جنان ليمام معلقة حول هذا الموضوع  » البارح مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات انتخب نائب رئيس للهيئة. ترشحت لهذه الخطة القاضية الادارية حسناء بن سليمان ولكن قام عضو اخر بتقديم ترشحه أيضا، فما كان من المجلس الا أنو وخر وقدم وصوت للعضو الاخر…ضاربا عرض الحائط شرط التناصف الوارد بكل وضوح في الفصل 6 من القانون الأساسي عدد 47 لسنة 2018 المؤرخ في 7 أوت 2018 والمتعلق بالأحكام المشتركة بين الهيئات الدستورية المستقلة والذي ينص على انه  » ويُلتزم بمبدأ التّناصف بين المرأة والرّجل في تركيبة مجالس الهيئات… يختار الأعضاء رئيس الهيئة ونائبه بالتوافق وإن تعذر فبأغلبية ثلثي الأعضاء.
إن كانت رئيسة الهيئة امرأة يكون نائبها رجلا والعكس بالعكس. »
كيف يمكن ائتمان هيئة لا تحترم القانون والدستور على نزاهة وشفافية الانتخابات؟