حزب جبهة التحرير يعلن رسميا ترشيح بوتفليقة لعهدة خامسة

A La Une/International

أعلن حزب جبهة التحرير الوطني، الحاكم في الجزائر، رسميا ترشيح عبد العزيز بوتفليقة لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل المقبل.

وقال معاذ بوشارب، رئيس البرلمان الجزائري منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، اليوم السبت: »نعلن رسميا بوتفليقة مرشحا لرئاسيات 2019 عن حزب جبهة التحرير الوطني ».

وأضاف المسؤول نفسه، خلال كلمة ألقاها في افتتاح تجمع أربع تشكيلات سياسية موالية للسلطة، في القاعة البيضاوية بالجزائر العاصمة، أن « البلاد تعيش اليوم استقرارا أمنيا بفضل حكمة بوتفليقة ».

بوشارب أورد أن الجيش الجزائري زاد قوة بعد اعتلاء بوتفليقة رئاسة البلاد، معتبرا أن « العهدة الخامسة ستضمن تكريس المكانة التي وصلت إليها الجزائر اليوم، وسط دول العالم، في ظل الاستقرار الأمني الذي تعيشه الدولة ».

وعقدت أربعة أحزاب جزائرية موالية للسلطة اجتماعا لمطالبة بوتفليقة بالترشح في الانتخابات، بحضور شخصيات سياسية بارزة منها الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال× الذي قاد الحملة الانتخابية لبوتفليقة في الانتخابات الرئاسية السابقة.

وشهد الاجتماع عرض فيلم وثائقي يبرز « انجازات بوتفليقة في الجزائر منذ توليه منصب وزير الشباب والرياضة ووزير الخارجية، ثم اعتلاء هرم السلطة منذ 20 عاما ».

جدير بالذكر أن بوتفليقة لم يكن يترشح في العهدات السابقة باسم حزب جبهة التحرير الوطني، رغم أنه حزبه، وكان يخوض الانتخابات بـ »شكل حر مستقل »، بينما تم اليوم ترشيحه باسم الحزب،.